اشرف السلطاااااااان 3

 

mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
22222222233333333
 
Tuesday, 31 October 2017 19:18

انس حسين الشرع

كتب بواسطة : 
Rate this item
(0 votes)

 

بسم الله الحمن الرحيم

تم مساء يوم الخميس الموافق 2017/10/26 بحمد الله ورعايته

تخرج ابني المحندس أنس من الجامعة الاستراليه في دبي ،وذلك بعد حصوله على درجة الماجستير .،اسال الله العلي القدير ان ينفعه علمه في نصرة دينه وبلده ،وان يوفقه في حياته العمليه.

كما اود من خلال هذا المنبر الكريم ،ان اتقدم بالشكر الجزيل كل المهنئين الذين شاركونا فرحتنا باية وسيله استطاعوا.ونسال الله العلي العظيم ان يفرحكم في اولادكم وبناتكم.

مع بالغ تحياتي انا والاسره الكريمه للجميع.

 

 حسين الشرع - أبو أنس -دبي
 

تمت قراءة هذا المقال 334 مرات

قائمة التعليقات  

 
#1 ياسربشيرالبشابشه سدني 2017-10-31 20:58
الف مبروك وبالتوفيق ان شاء الله
 
 
#2 حسن ابراهيمالشرع 2017-11-01 11:31
نبارك لابن عمي الغالي انس حسين الشرع حصوله على شهادةالماجستير ونتمنى له دوام التقدم والنجاح
 
 
#3 ابراهيم الشرع - أمريكا 2017-11-01 13:07
ابارك لابن العم السيد ابو انس ولابنه الخلوق انس بمناسبة حصوله على شهادة الماجستير بالهندسة وعقبال الدكتوراة وبالتوفيق ان شاء الله
 
 
#4 عائلة ابراهيم فندي النادر USA 2017-11-01 19:02
الف مبروك لعائلة حسين الشرع ابو أنس تخرج نجلهم أنس وعقبال الدكتوراه
 
 
#5 خالد الذيابات 2017-11-02 07:51
الف مبروك لجارنا العزيز ابو انس وابنه انس .. ونسأل الله له التوفيق والنجاح .
 
 
#6 ام يزن - ملاك الشرع / المانيا 2017-11-06 14:12
"" هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون "
كيف وان توازنت مفاهيم العلم والاخلاق الطيبه ، هذا مازرعوه والديكم فليبارك اللهم لكم نجاحاتكم وتقدمكم،الف مبروك للعم ابو أنس ولام أنس وأهليكم ولابن العم أنس اسال الله ان يحفظك لأهلك وألف مبروك
 
 
#7 وليد البلاسمه. ابو محمد 2017-11-11 08:43
الف الف مبروك
 
 
#8 عمر نواف السريحين- أبو علاء 2017-11-12 12:16
كل التهالني والتبريكات لولدنا المهندس أنس حسين الشرع على هذه الرتبة العلمية وعقبال الدكتوراة
وتهانينا لوالده الأخ حسين محمد عايد الشرع هذه الغرسة الطيبة التي نتمنى أن تكون شجرة مثمرة لوطنه وأمته
 
 
#9 Dr. Musa Darayseh 2017-11-12 20:23
لف مبروك وبالتوفيق ان شاء الله
 

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ