اشرف السلطاااااااان 3

 

mavi
22222222233333333
 
دكتور-عياد banner
22222222233333333
 

BT Facebook LikeBox

Saturday, 11 November 2017 06:39

هل زيارة الملقي للرمثا رسمية أم شخصية؟

كتب بواسطة : 
Rate this item
(0 votes)

الدكتور معتصم درايسة
قام رئيس الوزراء السيد هاني ألملقي وعدد من الوزراء بزيارة لمحافظة اربد يوم أمس من أجل افتتاح عدد من المشاريع والتقاء المسؤولين في المحافظة للتباحث في امور تهم المحافظة، وعلى هامش الزيارة، تناول رئيس الوزراء ومرافقيه طعام الغداء في الرمثا.
وقد اختلفت الآراء وتباينت حول كيفية وصف الزيارة للرمثا: هلى هي زيارة شخصية أم رسمية ؟ وأنقسم العرب الى عربين في هذا الموضوع، فمنهم من أدعى انها شخصية بحتة وان من حق الداعي (المعزب) أن يفعل مايشاء ويدعو من يشاء ويقول ما يشاء، وبعضهم يرى أن الزيارة رسمية بحتة لكونها حدثت في العلن وعلى هامش زيارة رسمية مبرمجة للمحافظة. 
وبصفتي أحد أبناء هذا اللواء، أقول بأن زيارة رئيس الوزراء ومرافقيه للرمثا وتناول طعام الغداء فيها والتقاءه وجهاء ومواطني اللواء على هامش زيارة رسمية لمحافظة اربد هي زيارة رسمية بامتياز. فمن المعروف أن الزيارة الشخصية لأي شخص مهما علا شأنه تتم عادة بهدوء ودون معرفة أحد الا الناس المقربين ودون أي مرافقة اعلامية او بهرجات وبوتوكولات استعراضية. 
فهل عندما يقوم أحد المسؤولين بزيارة والدته أو أقاربه أو صديق له في الويك اند يفعل ذلك بمرافقة الإعلام والصحافة ووكالات الأنباء ورتل من سيارات ال GMC الحكومية السوداء والحراسات الأمنية وجوقات من المطبلين والمزمرين؟!...وهل تتطلب الزيارة الشخصية وجود المواطنين المرحبين والهاتفين بحياة الحكومة التي نرى في ظلها الازدهار والرخاء والتطور؟!
وبالتالي، فأنا وغيري لا نمانع من أن يكرم رئيس الوزراء وصحبه من قبل أحد نواب لواء الرمثا، لكن كان الأجدر أيضا أن يكون هناك طرح لقضية أو مطلب رئيسي واحد على الأقل أتفق عليه سلفا كتحويل الرمثا الى محافظة أو المطالبة بانشاء المنطقة الحرة التي سبق الحديث عنها أو المطالبة، وفي ظل تواجد الفاخوري وزير التخطيط، بانشاء مركز تقافي شامل يخدم كافة الأنشطة التي تتم في اللواء يطرح ضمن ميزانية الدولة للسنة القادمة. 
وأظن انه وفي ظل تلك الأجواء الحماسية المرحبة التي تمت فيها زيارة الغداء تلك، كان يمكن وبكل سهولة أن تتم الموافقة على تنفيذ أحد هذه المطالب المهمة للواء الرمثا وليس مجرد "ابشر" لمطالب لم نعرف ماهيتها والتي ربما تكون هامشية لاترقى لطموحات أبناء هذا اللواء الأشم.

تمت قراءة هذا المقال 682 مرات اخر تعديل للمقال Saturday, 11 November 2017 08:37
اقرا ايضا في هذا القسم : « أمي الرماثنة حارس مرمى وهجوم »

قائمة التعليقات  

 
#1 رمثاوي 2017-11-11 07:34
للاسف لم يتم دعوة رموز من رموز الرمثا وهناك اشخاص تم استثنائهم لماذا لم يتم فتح للشباب مخاطبة رئيس الوزراء
 
 
#2 السمؤل 2017-11-11 11:00
للاسف لا رسميه ولا فتحيه بل هي لاعطاء بعض الاشخاص فرصه لمسح الجوخ الناعم بنكهة باهظة الثمن ومن اجل ممارسه حقهم في الشخصنه وتمجيد الذات فارواتب ثابته والاسعار في زيادهزمضطرده منذ سنوات ونعتبر زيارته استفزازيه وغير مرحب فيه. دكتور معتصم نعتبر وجوه البلد هم شبابها وفقط شبابها لان شيابها للاسف مسيحه جوخ
 
 
#3 ابن الرمثا 2017-11-11 11:57
الإجراء الصحيح أن يكون المعزب مؤسسة إعمار الرمثا رغم تحفظي الشديد على طريقة تأسيسها
 
 
#4 ناصر أيوب 2017-11-11 18:39
مثل زيارة عبد الله النسور للدكتور صالح الدرابسة بالطرة قبل سنتين!
يعني؛ عناك وما أني عندك!
ويكرر رؤساء الحكومات الأردنية هذه اللفتات الكريمة كلما إشتد الغضب الشعبي عليهم بسبب رفعهم للضرائب أو عزمهم على رفعها، وكل واحد بيشوفله حدا من جماعته بتغدى عنده وبيعبي حقيبة إعلامية وبيروّح على عمان، فالأمور تمام؛ هذا رئيس الحكومة بين الشعب وعلى مناسف!
كويس إذا نائب رمثاوي لـقـّى لرئيس الحكومة وأناخ ناقته عندنا، يعنى لو الروابدة كان مرق من عندنا وظل مازط على الشجرة!
 
 
#5 كمال الدين 2017-11-11 19:18
زيارته دعم معنوي لاشخاص معدودين عالاصابع ووجهاء البلد لم يتم دعوتهم وهذا استر للبلد لانه بوجودهم او عدم وجودهم النتيجه سيان. يحفظهم الله ما قصرو قدمو له الموائد واستقبلوه بخيمه مكلفه تليق بمقامه والغبطه والسعاده عمت المكان وغادر كما لو انه لم ياتي. وا اسفاه علىيك يا بلد وا اسفاه على رجال البلد وا اسفاه على الفقراء المهضومين بانزيم الببسين
 
 
#6 ابو الربوع 2017-11-12 16:17
ياسيدي هي دعوة مجاكرة لا رسمية ولاخواتها العشرة الزيارة الى جامعة العلوم والاكيدر عشان اعادة تصنيع المواد الصلب وبعدها كان بدو يروح بس حلفو يمين ال تغذاء عندنا والناس مشتاق شوفك تحكي معهم وتنفسهم شوي لانهم مضغوطين من الفقر برضو عشان المشاريع اللي بدك تعمل لهم مثل منطقة حرة اقتصادي فتح معبر مباشر مع لبنان والعراق والسعودية عشان المنزل قريبا بدهم البنوك يستول عليها والسيارات مرهونة والنسوان اصبحت بين المحاكم والسجن عشان القروض من صندوق المراة والمخدرات والشباب اصبحو يبعو الجوكر بدل منة ونص الشباب الرمثا صايعين ضايعين في الحلقة 50 اسفاه على كبار البلد ما شفتو متعلم يتحدث معة فعلا مسلسلاتكم بدأت تظهر وخليى هولاء الحضور المحترمين ينتخبوك في المرة القادمة بدك شوف كيف التغير لانة كل الناس بعد زيارة الملقي انكشفتم على الحقيقية وذلك من خلا للجنة الاستقبال ابن العموم
 

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ