بيان من اوقاف الرمثا حول المسجد العمري

اصدرت مديرية اوقاف لواء الرمثا بيانا حول ما تم نشره يوم امس في الرمثا نت وتناقلته وسائل التواصل الاجتماعي ردت فيه على لجنة رعاية المسجد العمري ننشره كما وصلنا

بسم الله الرحمن الرحيم

مديرية أوقاف لواء الرمثا

بيان صادر بخصوص الاعمال الإنشائية في المسجد العمري الكبير / الرمثا

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم المرسلين، وبعد:

فقد قال الله تبارك وتعالى: ﴿ وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا ﴾ الجن: 18، وقال عزَّ مِن قائل: ﴿ إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ ﴾ التوبة: 18.

اشارة الى ما تداولته المواقع الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي  حول الاعمال الانشائية في المسجد العمري الكبير / الرمثا وغياب الحقيقة الواضحة حول ما يجري وحرصاً من وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية وبتوجيهات معالي وزير الأوقاف الأكرم في الحفاظ على المساجد وان العمليات التي تقام في المساجد هي تحت الاشراف الهندسي وصلاحيات الوزارة وعليه تؤكد المديرية على  مايلي:

  1. إن لجان الرعاية في المساجد هي لجان طوعية نثمن جهودها ونتقدم لها بجزيل الشكر على الجهود المبذولة في خدمة بيوت الله تعالى والقيام عليها غير أن هذه اللجان وحفاظا على بيوت الله تحكم عملها القوانين والانظمة والتعليمات الصادرة من وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية ونلتقي معها في القاسم المشترك الأكبر وهو خدمة بيوت الله جل جلاله والحفاظ عليها لتقوم بالدور أو الرسالة المناطة بها.
  2. بعد الوقوف على اعمال الصيانة التي تقوم بها لجنة رعاية المسجد العمري ومن قبل أهل الاختصاص من المهندسين والخبراء تبين أن هذه الاعمال الانشائية لها مخاطر على سلامة مرتادي المسجد وتطمس المعالم التراثية للمسجد والتي لها ذاكره زمانية عند أبناء اللواء يجب الحفاظ عليها ونحرص عليها جميعا، مثمنين للجنة المسجد الكريمة اجتهادها، مؤكدين عليها الالتزام بالأنظمة والتعليمات.
  3. إننا في مديرية أوقاف الرمثا نؤكد على حرصنا على صيانة المسجد العمري بما يحمل من قيمه دينية وتراثية، وأن يتم العمل فيه تحت إشراف هندسي حسب الأصول.

مدير مديرية أوقاف لواء الرمثا

فـــــراس علـــي أبــــو خـــــيط

14/1/2019

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

4 comments

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

  1. حسين 14 يناير, 2019 at 13:30 رد

    اما وقد اجتهدت اللجنة فمأجورة بأذن الله ، اما ان كان هناك ما يؤثر على جانب من جوانب المسجد نتيجة الصيانة ؛ فعلى الاوقاف مسؤولية التدخل

  2. متابع 14 يناير, 2019 at 13:44 رد

    كلام سليم ينم عن خبرة إدارية كبيرة من فضيلة مدير أوقاف الرمثا الشيخ فراس أبو خيط وتحكمه الأنظمة والقوانين

  3. د. معتصم درايسه 14 يناير, 2019 at 13:58 رد

    بخصوص الخلاف الحاصل بين وزارة الأوقاف ولجنة صيانة المسجد العمري في الرمثا، أعتقد أن الوزارة والمعترضون غير محقين أبدا باصرارهم على عدم ازالة المنبر القديم “غير المقدس” بهدف إضافة مساحة أكبر للمسجد وعدم فصل صفوف المصلين واعطاء المزيد من السمات ألجمالية لصحن المسجد….وفي نفس الوقت، الوزارة محقة جدا بقضية الاشراف الهندسي على كامل مشروع الصيانة لهذا المسجد العريق.

  4. مجاهد دويكات 14 يناير, 2019 at 22:05 رد

    اذا كانت مديرية الاوقاف تريد اعمار المساجد ، فلماذا لا تقوم بطرح عطاء لاعمال الصيانة لهذا المسجد وهو اكبر مسجد في الرمثا – اذا كان الحرم المكي قاموا بتوسعته خدمة للمصلين فهل هذا المسجد افضل ولا داعي لكل هذا التاخير ونشكر الجميع على جهودهم

إضافة تعليق جديد