دور الاعتمادية في جوده تحسين الخدمات الصحية

دور الاعتمادية في جوده تحسين الخدمات الصحية

مقدمه

تسعى جميع الدول الى التميز عن غيرها وان تكون سباقه الى كثير من الانجازات في مجالات الحياة المختلفة وبلدنا المملكة الاردنية الهاشمية حباها الله في كثير من مجالات الحياه واحدها التميز في المجال الصحي والخدمات الصحية المقدمة سواء المواطن او المقيم او الأخوة من خارج المملكة فأصبحت مؤسساتها الصحية والطبية معتمده في كثير من الدول المؤسسات العالمية في العالم اجمع خصوصا الدول العربية الشقيقة لذلك سعت وزاره الى تطبيق برامج عديده للارتقاء بمستوى الخدمة الصحية للارتقاء بمستوى الخدمة الصحية المقدمة ….واحد هذه البرامج الصحية هو برنامج الاعتمادية وذلك بالتعاون مع مجلس اعتماد المؤسسات الصحية والذي يأتي بأمور ايجابيه سواء على مستوى المؤسسة او مستوى المرضى والمراجعين

فلو اخذنا جانب المؤسسات المطبقة لمعايير الجودة تكون هناك ايجابيات عديده على سير العمل داخل المؤسسة سواء على صعيد الموارد البشرية او التجهيزات او الامكانات المادية وتكون اهداف المؤسسة مركزة على

• تحسين جودة الخدمة الصحية المقدمة

• دعم الممارسات الصحية الامنة

• تعزيز التنافس بين المؤسسات الصحية

• دعم وتسويق السياحة العلاجية

• الحفاظ على حقوق المرضى وجميع متلقى الخدمة

ان برنامج الاعتمادية يعني الالتزام بسياسات واجراءات المؤسسة والمعتمدة من قبل مجلس اعتماد المؤسسات الصحية ويحث المؤسسات المطبقة على التعليم المستمر والسياسات والمعايير تكون شاملة وتغطى خدمات المرضى داخل الاقسام او العيادات حيث نخضع الخدمة الى معايير تكون اما رئيسية او فرعية بحيث تطبق تباعا.

ان الالتزام بسياسات واجراءات الاعتمادية يساعد في تنشيط السياحة العلاجية وخصوصا في المؤسسات التي تطبق تلك المعايير وبالتالي تدر دخلا مهما للبلد ممكن ان يرتقى ويرتفع الى 4% من الناتج المحلى كون المؤسسات الصحية الاردنية ذات سمعة طيبه في دول المنطقة وعلى مستوى دول الخليج وشمال افريقيا .ويأتي ذلك بالتعاون المستمر بين المؤسسات الصحية سواء العامة او الخاصة وايضا تنشيط السياحة وبالتالي علاج مواطنيها في اماكن ومؤسسات صحيه تكون خاضعة للاعتمادية.

وايضا الالتزام بسياسات واجراءات الاعتمادية يساعد على ان يتلقى المريض خدمه متميزة ضمن معايير جودة عالية وهذه المعايير تضمن حق المريض وخصوصيته وايضا تمكنه من الحصول على الخدمة الصحية بسهوله وتضمن استمراريتها .وبالتالي يتلقى خدمه متميزة ضمن معايير وجوده عالية وهذه المعايير تضمن حق المريض وخصوصيته .وايضا تمكن من الحصول على الخدمة الصحية بسهوله ..وتوضح كافه الخطوات اللازمة لخطه علاجه وبالتالي تكون القاعدة للمؤسسة رضى المرضى.

م.عماد ابراهيم خويله

0788016725

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

2 comments

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

إضافة تعليق جديد