إن كنت تبحث عن مكمل غذائي يخفف مما لديك من آلام في المفاصل، فعليك بتجربة الجلوكوزامين. فبعض الدراسات تشير إلى أن الجلوكوزامين يخفف من آلام الركبة لدى مصابي الفصال العظمي البسيط إلى المتوسط. كما أنه قد يخفف من آلام مفاصل أخرى أيضا. وهذا بحسب الموقع الطبي WebMD الذي عرف الجلوكوزامين بأنه مركب كيميائي طبيعي في الجسم لا يتواجد في الطعام، غير أنه يأتي على شكل مكمل غذائي.
أنواع الجلوكوزامين: ينقسم الجلوكوزامين إلى نوعين، أحدهما هيدروكلوريد الجلوكوزامين والآخر سُلفات الجلوكوزامين.
ما هي طبيعة عمل الجلوكوزامين؟ يساعد تواجد الجلوكوزامين في الجسم على الحفاظ على صحة الغضاريف. لكن مع تقدم السن، تبدأ مستويات هذا المركب بالانخفاض في الجسم، مما يؤدي إلى حدوث تلف تدريجي في المفاصل.
هناك بعض الدلائل على أن مكملات سُلفات الجلوكوزامين تساعد في مواجهة ومعاكسة هذا التأثير، غير أن الخبراء غير متأكدين من الكيفية التي تؤدي إلى ذلك. وقد استخدم بعض الأشخاص الجلوكوزامين في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي وأمراض أخرى، منها الربو وداء الأمعاء الالتهابية والحساسية والإصابات الرياضية وآلام أسفل الظهر طويلة الأمد. لكن حتى الآن لا توجد دلائل علمية على أنها تنفع لهذه الآلام.
ما هي الجرعة التي ينصح بها من الجلوكوزامين؟ معظم الدراسات التي أجريت على الجلوكوزامين كعلاج للفصال العظمي كانت الجرعة المستخدمة خلاها ٥٠٠ مليغرام من سُلفات الجلوكوزامين لثلاث مرات في اليوم الواحد. غير أنه يجب سؤال الطبيب عن الجرعة المناسبة للشخص بشكل فردي. ويذكر أن بعض الخبراء ينصحون بأخذ هذا المكمل مع الوجبات تجنبا لاضطراب المعدة.
ما هي مخاطر استخدام الجلوكوزامين؟ بشكل عام، يعد الجلوكوزامين مكملا آمنا. كما أن الآثار الجانبية له غالبا ما تكون طفيفة بشكل عام. ويكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بهذه الآثار الجانبية عند استخدامه لجرعات عالية من هذا المكمل. وتتضمن الآثار الجانبية الشائعة للجلوكوزامين الآتي:
• اضطراب المعدة.
• حرقة المعدة.
• النعاس.
• الصداع.
ومن الجدير بالذكر أن من لديهم حساسية من المحار عليهم الحذر عند أخذ مكملات الجلوكوزامين كونها تصنع منه، فذلك يؤدي إلى حدوث رد فعل تحسسي. كما أنه يجب إعلام الطبيب قبل أخذ هذه المكملات إن كان الشخص مصابا بأي من الأمراض أو الحالات الآتية:
مرض السكري، أمراض الكلى، أمراض القلب، الاضطرابات النزفية، وارتفاع ضغط الدم.
فضلا عن ذلك، فيجب التأكد من الطبيب من حيث عدم وجود تفاعلات دوائية بين مكملات الجلوكوزامين وأي دواء آخر يستخدمه الشخص، من ضمن هذه الأدوية الآتي:
أدوية القلب، مميعات الدم، وأدوية السكري.
كما أنه لا ينصح باستخدام الأطفال والنساء الحوامل أو المرضعات لهذا المكمل كونها لا توجد أدلة كافية على مدى أمنه.

ليما علي عبد
مترجمة طبية وكاتبة محتوى طبي
[email protected]