مكافحة المخدرات: نعالج الادمان بسرية تامة ولا قيود وعقوبات

عرض رئيس قسم الإعلام والتثقيف في ادارة مكافحة المخدرات والتزييف الرائد انس الطنطاوي مقدمة عن انواع المخدرات وانتشارها في العالم لكنها تعد مشكلة في الاردن ولا تصل لمستوى الظاهرة.

وبين الطنطاوي ان ادارة المخدرات تعمل على ثلاثة محاور الوقائي والعلاجي والضبط وهذه الورشه من المحور الوقائي التي توعي المجتمعات من مخاطرها حتى لا يتم خوض التجربة فيها.

كما عرض الطنطاوي بعض الشبهات التي يمكن لولي الامر ان يكتشفها في منزله حتى يعرف ان الأدوات ان ابنه يتعاطى.

وركز الطنطاوي على مادة الكبتاغون التي تضرب الجهاز العصبي حيث ان حبة واحده تحول مالكها الى محكمة امن الدولة، مشيراً الى انها تسبب الذهال وهو اعلى مستوى من الانفصام.

وبين ان مركز علاج الادمان يعالج ابناء المجتمع بشكل مجاني وبسرية تامه، ومن دون ان يكون هناك قيد على المتعالج ولا عقوبة، مشيراً الى انه يستقبل اي حاله ويتعهد بعلاجها في كافة المراحل.

وقدم بعض نماذج للمتعاطين وسبب وغياب رقابة الاهل الذي يمكن ان يكون رادعاً ومؤثراً في للمتعاطين في حال الاشتباه بأي تصرف او اي ادوات غريبة.

كما ان الأضرار الصحية لخصت اضرار حسمية ونفسية منها الايدز والكبد الوبائي والهبوط الحاد بالقلب والهلوسة والجنون كما تؤدي الى الوفاة.

اضغط هنا لزيارة صفحة الرمثا نت عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

أضف تعليق

تذكر دائما قول الله تعالى : مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ