الرئيسية / اخبار / المتعطلون عن العمل في اربد: الحكومة لم تلتزم بالوعد

المتعطلون عن العمل في اربد: الحكومة لم تلتزم بالوعد

دعت لجنة المعطلين عن العمل في محافظات الشمال (اربد، المفرق، عجلون، وجرش) المشاركين في المسيرة التي انطلقت إلى الديوان الملكي قبل نحو ثلاثة أسابيع، وجميع المعطلين عن العمل لتجديد الاعتصام في موقع وموعد سيتم تحديده لاحقا.

 

وبررت اللجنة في بيان صحفي، الاثنين، دعوتها بالمماطلة في الاستجابة لمطالبهم وعدم الالتزام بالوعود التي حصلوا عليها لدى اعتصامهم أمام الديوان الملكي.

 

وأكدوا على تمسكهم بتوجيه النداء إلى الملك عبدالله الثاني بن الحسين باعتباره صاحب القرار، لافتين إلى أن الحكومة لم تفعل شيئا غير محاولة تخدير المعطلين عن العمل دون ايجاد حلّ وعلاج لمشكلتهم.

 

وتاليا نصّ البيان:

 

بيان صادر عن اللجنة التنسيقية لأبناء مسيرة الشمال المعطلين عن العمل

“اربد جرش عجلون المفرق”.

بسم الله الرحمن الرحيم.

 

– بعد إنتهاء المدة المتفق عليها بين اللجنة التنسيقية والديوان الملكي والتي كانت أمام البوابة القديمة للديوان الملكي المحاذية لإشارات القصور.

دون الدخول إلى الديوان والجلوس مع أحد داخل الديوان الملكي.

فإننا وبعد الرد علينا بإرسال وفد حكومي إلى اربد للتفاوض والمُماطلة وزيادة على إبر التخديرِ منهم كالعادة، فإننا ندعوا شبابنا المعطلين عن العمل في محافظة اربد وسائر محافظات الشمال “جرش عجلون المفرق” إلى العودة مجدداً للمطالبة بحقِهم الدستوري وإنتزاعه لا إستجداءه.

 

كما ونؤكد أنَّ رسالتنا التي نؤمن بها والتي خرجنا لأجلها، هي موجهه إلى صاحب القرار الحقيقي رأس الدولة “الملك”.

 

و بناءاً على أجتماع اللجنة التنسيقية وبعد المشاورة سيتم تحديد وقت ومكان الإنطلاق والجهة التي سنتوجهُ إلى هذه المرَّه لاحقاً.

“اللجنة التنسيقية لمسيرة الشمال”.

المعطلين عن العمل.

“الحقوق تُنتزَع ولا تُستجدى”.

#تعميم #شارك #انشر.

#بكفي_لازم_نغير.