اخبار

الاسبوع القادم .. هو اهم اسبوع على منطقتنا

الاسبوع القادم .. هو اهم اسبوع على منطقتنا في أزمة كورونا الحالية …
الفيروس في كل الدول التي سبقتنا انفجر انتشاره في الأسبوع الثالث .. و خرج عن السيطرة في الأسبوع الرابع ..

و عليه فإن الأسبوع الثالث هو الاختبار الحقيقي …
و المتوقع سيناريو واحد من اثنين …

السيناريو الأول : الناس سوف تستمر في الاستهانة بالموضوع و في إقناع أنفسهم أن الموضوع بعيد عنا و سيستمروا في الإهمال و التعامل مع الموضوع على انه حرب أعصاب ..
و أنهم فاهمين أكثر من كل الذين حولهم…

السيناريو هذا سيؤدي بأن ينقل المصاب العدوى الى كل بيته و جيرانه ..
هذا نفس السيناريو الذي حصل في ايطاليا .. الناس أخدت إجازات .. نزلت عالمولات و عملوا تجمعات ..
وحالياً يتم اختيار الناس على أجهزة التنفس الصناعي بالقرعة و الباقي هو و حظه.

السيناريو الثاني : ان الناس تفهم خطورة الموقف …. و الفهمان يقول للبسيط .. و الذي عنده نفوذ يستخدم نفوذه لتوعية الناس …
هذا هو سيناريو الوعي .. نفس السيناريو الذي يطبق في الصين .. الدولة المصدر … نفس السيناريو الذي جعل مقاطعة ووهان منبع الفيروس .. تحتفل منذ يومين بخلوها من الفيروس …

الموضوع بسيط .. الفايروس مدة حضانته ١٤ يوم .. لو سيطرنا على نفسنا كمجتمع لمدة ٣ اسابيع .. الازمة ستنتهي .. لانه لو التزم الجميع .. المصاب لن يجد احداً ينقل له الفيروس.. و باذن الله سيشفى .. و من يحافظ على نفسه ستكون مهمته اسهل لأن الكل فاهم و متعاون.

دورك الآن ان تختار السيناريو المناسب لك .. لو صوتك مسموع .. وصل صوتك و أفهم من حولك ان المعركة بحاجه لكل شخص .. لابد ان يفهم الجميع ان المعركه مع الفيروس لكل الناس و ليس لناس دون غيرهم …
اذا عندك أحد لازال مقتنع ان الموضوع مؤامرة او انه بعيد عنه .. أفهمه ان هذا الكلام غير حقيقي .. و ان موقفه السلبي ممكن يتسبب في عدوى لأولاده او أهله او أصدقاؤه.

نحن الآن في نفس الاختبار الذي واجهته كل الدول التي سبقتنا … و مع انه هو نفس الفيروس … لكن كل دولة حصل فيها قصة مختلفة على حسب ردة فعل شعبها .. و مدى تفهمهم و وقوفهم مع بعض و قاوموا الجهل و قاوموا الاهمال .. كل دولة تقوم بما تقدر عليه .. و لكن لن يستطيعوا متابعتنا في بيوتنا .. لازم كل واحد يكون مسؤول عن اللي حواليه..

تذكروا …
في دولة احتفلت بانتهاء الفيروس من العديد من مقاطعاتها ….
وفي دولة قالت لشعبها .. ودعوا من تحبون .. فالنهاية قادمة.
اذا كنت تدعم هذا الموقف اعمل شير للبوست او إنسخ في حسابك …
أخوكم الدكتور رياض الشياب مدير صحة لواء الرمثا

‫2 تعليقات

  1. الرجاء الالتزام بتعليمات التي تتوجه إليكم الوضع صعب كل واحد ينقذ نفسه يقعد ببيته ويتعبد فرصه لا تعوض

  2. اهمال مبير في الرمثا سيارات حركة كبيرة جدا ولا التزام من الناس في الحد من الحركه وبالعكس الحركة اكثر من الايام العاديه يعني يجب فرض الحد من الحركه للسيارات وللمشاه بالقوه اهمال تام من الناس وعدم اكتراث اناشد الجهات الرقابيه التشدد في فرض حظر التجول بالقوه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق