اخبار

*الأمين العام لحزب الوسط الإسلامي يثمن الجهود التي تقوم بها لجان وفرق التقصي الوبائي

*الأمين العام لحزب الوسط الإسلامي يثمن الجهود التي تقوم بها لجان وفرق التقصي الوبائي لمكافحة فيروس كورونا*

 

١٣-٤-٢٠٢٠

 

عمان- ثمن الأمين العام لحزب الوسط الإسلامي مدالله الطراونة خلال اتصال أجراه مع الناطق الرسمي باسم اللجنة الوطنية للاوبئة د.نذير عبيدات مساء أمس الجهود الكبيرة والحثيثة التي قامت بها اللجنة من خلال فرق التقصي الوبائي في جميع مناطق المملكة للكشف عن أية اصابات جديدة ومعرفة طرق انتقال العدوى لها، والعمل على محاصرة بؤر انتشار المرض خاصة في المناطق التي لم تسجل إصابات أو المناطق التي سجلت إصابات قليلة، حيث أكد الطراونة أن اللجنة بجميع كوادرها من أطباء وصيادلة وممرضين والعاملين في مختبرات وزارة الصحة هم خط الدفاع الأول في مواجهة هذا الفيروس، بفضل الجهود الجبارة التي يقومون بها وتوصياتهم الدقيقة التي ساعدت على ابطاء انتقاله ومحاصرته بواسطة عمليات المسح الميداني والفحوصات العشوائية التي قاموا بها، ويضربون أروع الأمثلة في الأخلاص والجد من أجل سلامة المواطن الأردني.

 

كما أجرى الطراونة عدة اتصالات هاتفية مع كل من نقيب الأطباء د.علي العبوس ونقيب الممرضين خالد ربابعة ونقيب الصيادلة د.زيد الكيلاني أكد فيها على تقدير حزب الوسط الإسلامي لجهود الكوادر الطبية العاملة في وزارة الصحة والمستشفيات والخدمات الطبية الملكية المبذولة لمواجهة هذه الجائحة، وأهمية الدور الذي قامت به للحد من تفشي العدوى، وعلاج المصابين وخدمة المقيمين في الحجر الصحي، وأن الحزب يثمن كل التضحيات التي قامت بها في سبيل حصر العدوى، والوصول الى ما نحن فيه من وضع مطمئن وغير مقلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق