تحذير من حقن المواشي والدواجن بالمضادات الحيوية

الراي_ الرمثا نت

حذر خبراء ومختصون من خطورة حقن المواشي والدواجن بالمضادات الحيوية بكثره حتى لا تصيبها الامراض، معتبرين أن هذه الممارسات تكسب البكتيريا قدرة على مقاومة المضادات الحيوية تنتقل الى الانسان عند استهلاكه هذه اللحوم.

وبين خبراء خلال يوم علمي نظمته اللجنة العلمية في نقابة الصيادلة بعنوان « مقاومة المضادات الحيوية الاسباب والحلول « في مستشفى الاردن أمس، أن استهلاك الانسان للحوم التي تعرضت بكثرة الى مضادات حيوية ينقل مقاومة البكتيريا لهذه المضادات الى الانسان.

واعتبروا أن استهلاك الانسان للمضادات الحيوية بكثرة سواء من خلال وصفات طبية أو بشكل فردي عند حدوث أي عارض صحي يؤدي الى زيادة قدرة البكتيريا على مقاومة هذه المضادات الحيوية.

واعتبروا أن قضية مقاومة المضادات الحيوية أصبحت قضية عالمية على مستوى العالم لما لها من تأثيرات على حياة المرضى ومن الضروري تعزيز وعي الصيادلة بهذه القضية وتمكينهم من معرفة الحلول لها.

وقال نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني خلال افتتاح اليوم العلمي أن هناك الكثير من الاسباب التي تزيد من مقاومة الجراثيم للمضادات الحيوية أهمها حقن المواشي والدواجن بالمضادات الحيوية بكثره حتى تقاوم الامراض ما ينقلها الى جسم الانسان.

وأضاف الكيلاني أن كثرة صرف أدوية المضادات الحيوية للمرضى والاقبال على هذه الادوية حتى عند ابسط الامراض يضعف مناعة الجسم ويكسب الجراثيم قدرة على مقاومة المضادات.

وبين الكيلاني أن العلاج يكمن في توعية الصيدلاني بضرورة توجيه النصح والارشاد للمرضى كل حسب حالته بأخذ المضاد الحيوي المناسب أو الابتعاد عن المضادات اذا لم يكن هناك سبب قوي.

واعتبر الكيلاني أن خطورة مقاومة المضادات الحيوية لا تظهر عند أمراض مثل الرشح والانفلونزا بل عند الامراض الاخرى مثل عمليات القلب والكلى وغيرها من الامراض التي تعتمد حياة الانسان على المضادات الحيوية.

ومن جانبها قالت رئيسة اللجنة العلمية في نقابة الصيادلة الدكتورة سناء الشخشير أن النقابة تسعى الى تفعيل دور الصيادلة باعتبارهم خبراء ومستشارين في الدواء وأن لا يقتصر دورهم على صرف الادوية.

وبينت الدكتورة الشخشير أن اللجنة تعكف على عقد عدد من الورش والايام العلمية لرفع وعي الصيادلة واعطائهم أحدث الملعومات العلمية والدرااست حول مختلف الادوية وذلك لإكسابهم العلوم الدوائية المتطورة والحديثهة.

والقى مدير قيم الصيدلة والتزويد في مستشفى الاردن الدكتور مهند الحاج كلمة شدد فيها على أهمية مثل هذه الايام العلمية التي تثري مخزون الصيادلة العلمية وتجعلهم يواكبون تطورات العلم الحديث، في حين تطرق نائب رئيس هيئة المديرين في مستشفى الاردن الدكتور نادر يونس حول التحديات التي تواجه قطاع الصيدلة في الوقت الراهن مشيدا بالدور الذي تقوم به نقابة الصيادلة لتوعية منتسبيها حول مختلف القضايا الدوائية المهمة والمستجدة.

إغلاق