تكنولوجيا

إليكم الأسباب المختلفة لانتفاخ الساقين

الرمثانت

 

يتحدث معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، في نشرة اليوم السبت، عن حالة انتفاخ الساقين، إحدى أكثر المشاكل الشائعة التي قد تؤثر على الشخص المصاب بها، وتعيق ممارسته لحياته اليومية بشكل طبيعي.

وتضع نشرة المعهد بين يدي القارئ أسبابا كثيرة ومختلفة تؤدي إلى انتفاخ الساقين، إضافة إلى نصائح وإرشادات منزلية، وأخرى خلال الرحلات الطويلة بالسيارة أو الطائرة، لمن يعاني من هذه المشكلة.

تنتفخ الساقان لسببين رئيسيين:
1. تراكم السوائل (الوذمة): يحدث عندما تحتوي الأنسجة أو الأوعية الدموية في الساقين على سوائل أكثر مما ينبغي. يمكن أن يحدث هذا إذا قضى الشخص يومًا طويلًا واقفاًعلى قدميه أو جلس لفترة طويلة جدًا. ولكنها قد تكون أيضًا علامة على أنه يعاني من زيادة الوزن أو عدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ أو على حالات طبية أكثر خطورة.

2. الالتهاب: يحدث عندما تتهيج أنسجة ساقيك وتتورم. إنها استجابة طبيعية إذا تعرضت لكسر في العظام أو تمزق في وتر أو رباط، ولكنها قد تكون أيضًا علامة على مرض التهابي أكثر خطورة، مثل التهاب المفاصل.

فيما يلي بعض الأمراض المسببة لانتفاخ القدمين:
1. تجلط الأوردة العميقة (DVT) والتهاب الوريد الخثاري: إذا كنت مصابًا بجلطات الأوردة العميقة، فهذا يعني أن هناك جلطة دموية في الوريد في الساق. يمكن أن تنفصل وتنتقل إلى الرئتين. عندما يحدث ذلك، فإنه يسمى انسدادًا رئويًا، ويمكن أن يهدد الحياة. في التهاب الوريد الخثاري، المعروف أيضًا باسم التهاب الوريد الخثاري السطحي، تتشكل الجلطات بالقرب من سطح الجلد. أحد الأعراض الأولى للإصابة بجلطات الأوردة العميقة أو التهاب الوريد الخثاري هو تورم إحدى الساقين (خاصة ربلة الساق)، حيث يتجمع الدم في المنطقة. فيما يلي الأعراض الاخرى:

– آلام الساق أو التشنجات.
– تغير لون الجلد للأحمر أو الأزرق.
– الجلد الدافىء.

2 – الدوالي والقصور الوريدي المزمن (Varicose veins and chronic venous insufficiency): تنتج هذه الحالة عندما لا تحافظ الصمامات الموجودة داخل أوردة الساق على تدفق الدم نحو القلب.
قد تشمل بعض الأعراض الأخرى:
– ألم بعد الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة.
– تغيرات في لون الجلد، قد ترى كتلًا من الأوردة الحمراء أو الأرجوانية، أو قد يبدو الجلد في أسفل الساقين بنيًا.
– الجلد الجاف، المتهيج، المتشقق.
– القروح.

3- مشاكل في الكلى:
يحدث مرض الكلى طويل الأمد عندما لا تعمل الكلى بالطريقة التي ينبغي أن تعمل بها. بدلًا من تصفية الماء والفضلات من الدم، تتجمع السوائل في جسمك، مما يسبب تورمًا في ذراعيك وساقيك.
قد تلاحظ أيضًا أعراضًا مثل هذه:
– إعياء
– ضيق في التنفس
– غثيان
– العطش الشديد
– كدمات ونزيف
يمكن أن يتسبب الفشل الكلوي الحاد – عندما تتوقف الكلى فجأة عن العمل – في تورم الساقين والكاحلين والقدمين.

4. الأدوية:
في بعض الأحيان، يمكن أن يكون التورم أحد الآثار الجانبية غير المرغوب فيها للأدوية الموصوفة. تشمل الأدوية التي يُرجح أن تسبب تورم الساقين ما يلي:
– أدوية القلب التي تسمى حاصرات قنوات الكالسيوم:
– أملوديبين (نورفاسك)
– العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات)، مثل: أسبرين، ايبوبروفين، نابروكسين، سيليكوكسيب (سيليبريكس).
– بعض عقاقير داء السكري، بما في ذلك الميتفورمين.
– الأدوية الهرمونية التي تحتوي على الإستروجين أو البروجسترون، وبعض مضادات الاكتئاب.

5. الحمل:
بحلول الثلث الثالث من الحمل، يضغط الجنين على أوردة الساقين. يؤدي ذلك إلى إبطاء الدورة الدموية في الجسم مما يؤدي إلى تراكم السوائل، فتعاني المرأة الحامل من تورم في الساقين وضيق في التنفس خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل أو بعد الولادة بفترة وجيزة ويرافق ذلك: انتفاخ شديد، خاصة حول العينين، صداع، تغيرات الرؤية، مثل التشويش أو الحساسية للضوء..

6. مسببات الالتهاب:
إذا لم يكن السبب وراء تورم الساقين هو تراكم السوائل، فقد يكون السبب التهاباً. تشمل الأسباب الشائعة ما يلي:
– التهاب المفاصل
– التهاب النسيج الخلوي: تحدث هذه العدوى الخطيرة عندما تدخل البكتيريا مثل المكورات العقدية والمكورات العنقودية من خلال شق في جلدك. إنه الأكثر شيوعًا في أسفل ساقك. تشمل الأعراض الأخرى: احمرار، الدفء، حُمى، بثور.

7. أمراض أخرى:
– النقرس: نوبة مؤلمة مفاجئة ناتجة عن بلورات حمض اليوريك في مفاصلك والتي عادة ما تتبع شرب الكحول بكثرة أو تناول الأطعمة الغنية.
– هشاشة العظام: حيث يؤدي إلى تآكل الغضروف.

* التهاب المفاصل الروماتويدي: مرض يهاجم فيه جهاز المناعة أنسجة المفاصل.

8) الإصابات، والإلتواءات، والكسور في العظام:
– التواء الكاحل: من المحتمل أن تصاب ببعض التورم. إنه رد فعل طبيعي للجسم على الإصابة، إذ ينقل السائل وخلايا الدم البيضاء إلى المنطقة ويطلق مواد كيميائية تساعدك على الشفاء.

بعض الإصابات الأكثر شيوعًا هي: تمزق وتر العرقوب، تمزق الرباط الصليبي الأمامي والخلفي وغيرها.

نصائح وإرشادات:
يمكنك تجربة هذه العلاجات المنزلية لتخفيف التورم:
– التقليل من الأطعمة المالحة.
– ارتداء الجوارب الضاغطة.
– ممارسة الرياضة كل يوم.

– في الرحلات الطويلة بالسيارة: تبديل المواضع والتوقف لأخذ فترات راحة قدر المستطاع.

في الرحلات الجوية:
– التحرك قدر الإمكان.
– رفع الساقين فوق مستوى قلبك لمدة نصف ساعة عدة مرات في اليوم.
إذا لاحظت أعراضًا أخرى، خاصة ألم الساق أو ضيق التنفس أو التعب الشديد ، فيجب الاتصال بالطبيب لاتخاذ الإجراء المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق