اخبار

توضيح حول مركز تربية خاصة كان يضع مخدرات لطلبة في الطعام

الرمثانت – نفى مصدر مطلع اليوم السبت، ما يتم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الاخبارية، حول وجود مركز تربية خاصة يضع مواد مخدرة في طعام الأطفال بالكرك، مشيرا الى أن هذه الواقعة قديمة ويعاد تداولها بين حين وآخر.
 
وبين المصدر لـ”عمون”، أن حيثيات هذه القضية تعود لأكثر من سنة، حيث تم اغلاق المركز واحالة القضية الى القضاء، ولا زالت منظورة الى الآن.
 
وكان عضو بمجلس نقابة الأطباء الأردنية، أعاد رواية تفاصيل تتعلق بمركز تربية خاصة يضع مواد مخدرة في طعام الأطفال بالكرك عبر منشور له في الفيسبوك يوم أمس، ما أثار ضجة كبيرة وتم تناقل المعلومات على أنها قضية حديثة بالتزامن مع ضبط فرق مكافحة المخدرات 1 مليون حبة مخدرة في مزرعة بالكرك يوم أمس.
 
وقال الطبيب “ح.ق” في منشوره على الفيسبوك : “قبل فترة تكلمت عن أحد المراكز الواقعة في محافظة الكرك التي تعنى بالأطفال الذين يعانون من صعوبات النطق والسلوك أنها تقوم بإعطاء الاطفال أدوية مخدرة تطحن وتوضع لهم في الأكل لإيهام أهالي الأطفال أن أطفالهم بدأوا بالتحسن السريع ذلك أن معظم هؤلاء الأطفال يعانون من فرط الحركة، وبعد إعطائهم الجرعات المخدرة التي تؤثر على جهازهم العصبي فيبدوا الطفل أكثر هدوء وهنا الكارثة التي تهدد حياة الطفل والتي عايشتها مع ابني محمد ذو الأربع سنوات الذي عانى من أعراض الإدمان والمضاعفات بعد أن اكتشفت الموضوع واستغرق علاجه أكثر من سنة ، وهناك أكثر من ست حالات لأطفال عانوا من نفس الكارثة ومثبت أسماء ذويهم في المحكمة للشهادة بالقضية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق