اخبار

7 % من الحوادث بالأردن سببها سيدات

الرمثانت
قال أستاذ علم الاجتماع الدكتور حسين خزاعي، إن ظاهرة الحوادث المرورية في الأردن خطرة، محذرا مما وصفه بـ”المجزرة” على الشوارع.
 
وأضاف الخزاعي في لقاء متلفز أن عام 2021 شهد زيادة 40 ألف حادث مروري، بالمقارنة مع العام 2020، حيث بلغت الحوادث المرورية قبل عامين 120 ألف حادث.
 
وأشار إلى ارتفاع أعداد الوفيات الناجمة عن حوادث السير في الأردن، حيث كانت عام 2020، 461 وفاة، فيما ارتفعت عام 2021 إلى 589 وفاة.
 
واعتبر الخزاعي أن الأفراد المتلزمين بقواعد السير “مظلومين”، قائلا إن القيادة في الأردن عبارة عن “دبر حالك على الطرقات والدواوير”.
 
ولفت إلى وجود مشتتات تلازم السائق في أثناء القيادة ومنها، (التدخين وشرب القهوة واستخدام الهاتف والقيادة) واصفا السائق في المملكة بأنه (4*1).
 
وبين نقلا عن أرقام رسمية، أن نسبة 7% من حوادث السير في الأردن تسببت بها سيدات، وأن عدد النساء الحاصلات على رخصة قيادة 800 ألف سيدة، فيما بلغ عدد السائقين المرخصين من الذكور مليون و200 ألف سائق.
إغلاق