من هنا و هناك

قطع رأس والده بسكين مطبخ ثم تجول به في الشوارع

الرمثانت
مغربي عمره 25 سنة، قطع رأس والده البالغ 60 عاما بسكين مطبخ، ورمى جثته فجر أمس الأحد في موقف للسيارات بضاحية Saint-Priest المجاورة لمدينة “ليون” البعيدة إلى الجنوب الشرقي 278 كيلومترا عن باريس. أما الرأس الذي جزّه بسكين مطبخ، فحمله الابن بيده وراح يتجول به في الشارع، إلى أن وصل خبره إلى الشرطة التي انقضت عليه واعتقلته.
 
 
وفي تحقيق أولي عن الابن القاتل، اتضح أنه متهم سابقا بخروقات عدة للقانون العام، بينها نزاعات مع عائلته، سبب معظمها إدمانه على الكحول والمخدرات، وبحسب خبر قصير نشرته صحيفة Le Figaro المحلية، ونقلت فيه عن الشرطة أن دافع الابن لقتل أبيه غير معروف بعد.
 

‫3 تعليقات

إغلاق