قضية للنقاش

فهمي العزايزة.. أضحوكات المهرجية

أضحوكات المهرجية.. البلية.. والدين المهرجي الجديد
ههههههههه… هههههههه..
لأول وهلة أضحكتنا رسالة جماعة مهرة.. وشر البلية ما يضحك..!!
والوهلة الثانية المضحكة.. أن بسام السلمان ظلمكم هو وغيره. هههههههه… ههههههه.. يالها من نكتة سمجة..!!
وأما الثالثة التي تقسم ظهر البعير.. إيمانكم أن “الرزق على الله وليس على العبد”.. وها أنتم حتى الله عز وجل تدعون عليه أنه يرزقكم.. فيالكم من مؤمنين بحلال الله وليس بحرامه.. فحتى الله صرتم تفتون بإسمه..!!؟؟
والأضحوكة الثالثة.. أنكم تشاورتم.. وما أن يثبت لكم حتى “تتبرعوا” لها من ما سرقتم.. فتشاورتم أن تثبت لكم المرأة الي سرقتوها.. وطبعا بالوثائق البنكية.. ومن ثم تتبرعون لها.. ههههههه… تتبرعون لها من الأموال المسروقة طبعا.. هههههه.. لعلكم بهذا تغسلون ذنوبكم.. وفوقها تعتبرون المبلغ صدقة عن أمواتكم.. ههههههه.. لقاء ثمن.. أجرا عن أمواتكم.. هههههه… فيا جماعة مهرة المهرجية.. دعوا أمواتكم في أضرحتهم كما هم.. وهؤلاء أيضا تريدون إشراكهم بذنوبكم.. يا لقلوبكم كم فيها وعليها من صمم وشؤم..؟!
وفوق ذلك.. أنتم لا تصدقونها.. بل وتدعون على غيركم أنه يريد سرقة رصيد بسام… ههههههههه… شو هالذكاء الوقح هذا الذي تتحدث به يا “مهرجي”.. وتحذر بسام “المديونير” أن هناك من يريد سرقة رصيده البنكي.. ههههههههه..؟!
وختام رسالتك.. يا مهرجي.. خلاني أتمردغ بالأرض من الضجك.. هههههه… ههههه… وكاد أن يقطع نفسي.. وكمان أنتم تميزون بين الحرام وبين الحلال.. فلا تسرقون إلا من إللي بضيعوا مصاريهم بالحرام.. وبصرفوها بالكازينوهات على القمار والنسوان.. فتستبدلونها بالصرف على الكثيرين من الفقراء والمساكين… هههههههههه…؟!
شو هالطريقة الحلال الزلال بغسل أموال الحرام هذه… شو هالإيمان الصعلوكي الحديث.. هههههههه… إنها براءة اختراع لدين مهرجي جديد… فيانيالكوا وأنتم تبذرون الفضيلة في الأرض للحيلولة دون صرف المال في الطرق الحرام.. فبدل الكازينوهات تصرفونها في الكازيات.. وبدل القمار تصرفونها على النسوان المظلومات والمديونات خارج الدار.. يالكم من مبشرين بدين جديد.. طخ لنج.. الدين المهرجي وطرقه الحلال الزلال في منع فساد العباد.. وطريقة تحويل المال الحرام إلى حلال بضغطة زر على أرصدة الفاسدين..؟!

قدس سرك.. يا “مهرجي” زمانك.. فانتم مش بس مهرجية.. انتم حرامجية بأكثر حرفية من كل حرامية الإنس والجان..؟!

‫2 تعليقات

    1. عزيزي ابو أسامه
      ترى ما زاد بمشاكل وبلاوي مجتمعنا إلا الطبطبة.. وفوق ذلك يعتقد هؤلاء وامثالهم منحرفوا الشفرات والمخدرات أن سكوت المجتمع عنهم يعني قبولا.. بل وأن المجتمع خايف منهم..؟!
      … وللعلم.. التعزير المجتمعي إحدى العقوبات الدينية..؟!

إغلاق