من هنا و هناك

دولة تعلن انتقال جدري القردة إلى الكلاب

الرمثانت – أعلنت السلطات الصحية في ولاية ميناس جيرايس في البرازيل اكتشاف أول حالة إصابة بجدري القردة في البلاد انتقلت في هذه الحالة، من إنسان إلى حيوان، إلى كلب.

وقال بيان السلطات الصحية المحلية البرازيلية: “أفاد وزير الصحة في ولاية ميناس جيرايس يأن مركز المعلومات الاستراتيجية للمراقبة الصحية في ميناس جرايس (سيفس ميناس) تم إخطاره في 08/22/2022، عن طريق البريد الإلكتروني من قبل مؤسسة إيزيكيل (فونيد) بنتيجة إيجابية لجدري القردة في اختبار معملي تم إجراؤه على عينة أخذت من كلب”.

تم اكتشاف الفيروس في كلب في بلدية جويز دي فورا، التي أصيب مالكها بالمرض في أوائل أغسطس. في 13 أغسطس، عانى الكلب البالغ من العمر خمسة أشهر، من أعراض تتمثل في حكة وظهور قشور وبثور على الظهر والرقبة.

وبعد الفحص الجزيئي الذي أكد هذا الأسبوع أنه يعاني من جدري القردة، تم عزل الكلب في المنزل مع صاحبه، حيث تتم مراقبة كلاهما.

وأفيد بهذا الشأن بأن “المريض تلقى تعليمات من بلدية جويز دي فورا بإبقاء الحيوان في عزلة واعتماد تدابير صحية لروتين إطعام الكلب وتنظيف المكان، وهي تتمثل في استخدام القفازات والقناع والقميص طويل الأكمام وسراويل للبشرة. وكذلك تطهير المنطقة بمنظف قوي”.

وبحسب السلطات المحلية، لم يكن هناك دليل حتى الآن على وجود هذا المرض في الحيوانات في البلاد، فقط تم الإبلاغ عنه مسبقا من قبل المراكز الصحية الأمريكية والفرنسية، فيما ذُكر أن الكلب وصاحبه الآن في حالة صحية جيدة.

تعليق واحد

  1. عال العال،، بابلدنا كلاب ضالة تجوب بالطرق جماعات تنبش البراميل والحاويات ولا أنسى القطط،،
    أما الجانب الآخر والذي يستوجب من الحكومة إجراءات بضبطة وهي / مزارع تربية للكلاب مزارع موجودة بين منازل الناس تسبب اقلاق الراحة والازعاج وانبعاث روائح وتصدير حشرات وبراغيث وأكثر ، لغرض امتهان اصحابها تجارة الكلاب، ولاتراخيص ولا حملات رش ولاعناية بها والزلمة يشتكي عليهم،،،، واضيف تواجد حظائر الأغنام بين المنازل بإعداد كبيرة وتجاهل رشها ومتابعة وادامة رش حظائر،، إهمال شامل من الأطراف،،،
    بلدنا تنتشر فيه المخالفات في غطاء إهمال الواجب وتجاهل إيقاف لهكذا حقائق،،

إغلاق