اخبار

بيان من اسرة الطبيبة المنتحرة

الرمثانت – قالت عائلة الطبيبة الراحلة ميرونا عصفور، في بيان صحفي، انها تلقت العديد من المنشورات والاسئلة من صحافيين حول حادثة وفاة ابنتهم، وبعض ما تم تداوله كان محض أكاذيب، مما زاد من ألم العائلة.

وطالبت العائلة وسائل الإعلام وناشطي السوشيال ميديا بالتوقف عن تداول الشائعات حول أسباب وفاة ابنتهم، داعين الجميع للدعاء لابنتهم بالرحمة والمغفرة.

وبهذا الشأن ترغب العائلة التوضيح ان ابنتهم الغالية ميرونا كانت تعاني من حالة اكتئاب وحزن شديدين بعد وفاة والدتها خصوصا ان ميرونا هي الابنة الوحيدة لوالديها وكانت شديدة التعلق بوالدتها التي توفيت قبل نهاية العام 2020 قبل تخرجها بفترة قصيرة.

ولفتت العائلة الى انه رغم محاولتها مساعدة ابنتهم لتخطي حالة الحزن والاكتئاب لكن المرض تمكن منها.

ودعت العائلة الصحفيين والإعلاميين مراعاة الظرف الخاص بالعائلة واعطاهم المساحة الخاصة للحزن على ابنتهم الغالية بعيدا عن الشائعات والاقاويل والمقابلات الصحفية.

وتعتذر العائلة عن تلقي اي أسئلة او استفسارات من وسائل الإعلام.

رحم الله فقيدتنا الغالية ميرونا بواسع رحمته واسكنها فسيح جناته.

تعليق واحد

  1. غفر الله لها ورحمها وأحسن إليها وجبر قلوب أهلها ومحبيها جميعا وعظم أجرهم وأحسن عزاءهم وجعل مثواها جنات النعيم 🤲🏻 🤲🏻

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق