تكنولوجيا

ما هو اختبار السمع وكيف يُجرى؟

الرمثانت

تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة مؤسسة الملك الحسين، اليوم السبت، عن اختبار السمع الذي يقيس قدرة الشخص على سماع أصوات أو نغمات أو ترددات مختلفة، وهو اختبار غير مؤلم وغير مكلف.

وتوضح نشرة المعهد كيفية عمل اختبار السمع، والدرجات التي يوصف بها فقدان السمع، إضافة إلى كيفية الاستعداد للاختبار، وماذا يحدث خلال إجرائه، وعمل الرسم البياني السمعي.

قد يخضع المرضى الذين لديهم مشاكل في الأذن أو حولها لاختبار قياس السمع لتحديد ما إذا كان قد حدث فقدان للسمع أو لمراقبة سمعهم قبل الجراحة وبعدها. كما أنها تستخدم لتقييم ما إذا كانت المعينات السمعية أو الجراحة قد تحسن السمع.

كيف يعمل اختبار السمع؟
تتكون آذاننا من ثلاثة أجزاء: الأذن الخارجية والوسطى والداخلية. يمكن لاختبارات قياس السمع اكتشاف ما إذا كنت تعاني من ضعف السمع الحسي العصبي(Sensorineural Hearing loss) كتلف العصب أو قوقعة الأذن، أو من فقدان السمع التوصيلي (Conductive hearing loss) كمشاكل طبلة الأذن أو عظام الأذن. خلال تقييم قياس السمع، يمكن إجراء مجموعة متنوعة من الاختبارات.

تجمع الأذن الخارجية الموجات الصوتية من البيئة المحيطة وتوجهها عبر قناة الأذن إلى طبلة الأذن. تحدث الاهتزازات عندما تصل الذبذبات الصوتية إلى طبلة الأذن. تنتقل الاهتزازات عبر العظام الصغيرة (العظيمات) في الأذن الوسطى. تتكون العظيمات من المطرقة والسندان والركاب. توصل الرِّكَاب الإهتزازات إلى القوقعة في الأذن الداخلية. القوقعة عبارة عن أنبوب حلزوني مملوء بالسائل ومبطن بخلايا شعرية ذات حجم مجهري. عندما يلامس الاهتزاز القوقعة، فإنه يتسبب في تحرك السائل، وبالتالي الشعيرات. تولّد حركة الخلايا الشعرية إشارات عصبية يفهمها دماغنا على أنها صوت.

يقيس اختبار قياس النغمة النقية (Pure tone audiometry) الصوت الأكثر نعومة أو أقل صوت يمكن أن يسمعه الشخص. أثناء الاختبار، يرتدي الشخص سماعات الأذن ويسمع مجموعة من الأصوات موجهة إلى أذن واحدة في كل مرة. يقاس علو الصوت بالديسيبل: الهمس حوالي 20 ديسيبل، الموسيقى الصاخبة 80-120 ديسيبل، وصوت المحرك حوالي 180 ديسيبل. يتم قياس نغمة الصوت بالترددات (هرتز). تتراوح النغمات المنخفضة الحدة من 50 إلى 60 هرتز، وتبلغ النغمات عالية الحدة 10000 هرتز أو أعلى. يتراوح نطاق السمع الطبيعي بين 250 و 8000 هرتز عند 25 ديسيبل أو أقل.

يقيس اختبار التعرف على الكلمات (Speech recognition test) (ويسمى أيضًا اختبار تمييز الكلام) قدرة الشخص على فهم الكلام من ضوضاء الخلفية. إذا كان تمييز الكلام لديك ضعيفًا، فقد يبدو الكلام مشوشًا. يمكن أن تكون درجات التعرف على الكلمات مفيدة في التنبؤ بفائدة المعينات السمعية.

يكشف اختبار قياس الطبلة (Tympanometry) عن مشاكل مثل تراكم السوائل/الشمع، أو ثقب طبلة الأذن، أو تلف العظم، أو الأورام في الأذن الوسطى. يقيِّم اختبار الانعكاس الصوتي (Acoustic reflex testing) الأعصاب القحفية وجذع الدماغ.

غالبًا ما يتم وصف فقدان السمع على النحو التالي:
طبيعي (Normal) = أقل من 25 ديسيبل
بسيط (Mild) = 25-40 ديسيبل
معتدل (Moderate)= 41-65 ديسيبل
شديد (Severe)= 66-90 ديسيبل
عميق (Profound)= أكثر من 90 ديسيبل

من يقوم بإجراء الاختبار؟
يقوم اختصاصي السمع بإجراء اختبار السمع.

كيف أستعد للاختبار؟
لا يوجد تحضير خاص للاختبار. ابذل قصارى جهدك للبقاء ساكنًا وهادئًا أثناء الاختبار حتى يمكن إجراء تسجيل دقيق.

ماذا يحدث أثناء الاختبار؟
تُجرى اختبارات قياس السمع في غرفة هادئة عازلة للصوت، حيث يتم وضع سماعات على أذني الشخص. سيُطلب منه بعد ذلك الجلوس بلا حراك وعدم التحدث. سماعات الأذن متصلة بجهاز يقوم بإيصال نغمات وأصوات الكلام المختلفة إلى الأذنين، أذن واحدة في كل مرة. سيطلب أخصائي السمعيات رفع اليد عندما يسمع الشخص صوتاً. على سبيل المثال، إذا سمع الشخص صوتًا بأذنه اليسرى، يقوم برفع يده اليسرى. في بعض الحالات، قد يُطلب من الشخص الضغط على زر أو عمل علامة أخرى كدلالة على التعرف على الصوت. سيسجل اختصاصي السمع كل نغمة بأدنى مستوى صوت يمكن للشخص سماعها. قبل أو بعد اختبار قياس السمع العام، تُستخدم الشوكات الرنانة أيضًا لإجراء اختبارات رينيه (Rinne ) وويبر ( Weber) يقوم كل اختبار بتقييم احتمالية الإصابة بأنواع مختلفة من فقدان السمع.
أثناء قياس الطبلة واختبار الانعكاس الصوتي ، يتم وضع سدادة ناعمة في الأذن. يتم تغيير الضغط وإصدار ضوضاء عالية ثم يتم تتبع استجابات الصوت والضغوط المختلفة. يتم قياس حركة طبلة الأذن وكذلك ردود فعل العضلات الصغيرة المتصلة بالعظميات.

الرسم البياني السمعي:
مخطط الصوت هو رسم بياني بسيط إلى حد ما:
يقيس المحورالصادي (العمودي) شدة الصوت أو جهارته. يتم قياسه بالديسيبل ويتراوح من (-10) إلى ( 110) في مخطط السمع. تشمل الأصوات منخفضة الديسيبل الهمسات. تشمل الأصوات عالية الديسيبل آلات ثقب الصخور.
يقيس المحور السيني (الأفقي) التردد أو درجة الصوت. تتراوح الأرقام من 125 إلى 8000 وتقاس بالهرتز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق