كتاب الموقع

فهمي العزايزة..الفاغم والمفغوم

فهمي العزايزة
في عالم غابة البحار وغابة الحيوان تسود سلسلة “الفغم الغابية”؛ الكبير “يفغم” الصغير’ وما على الحوت والقرش الكبير سوى “فغم الطشي” بكل ما فغمه “معلوتchة” جاهزة عالبارد امبرد بدورة “حنتch” واحدة..؟!
ذاته الأمر يجري في بحرنا المتلاطمة أمواجه’ فقد جاء غزو روسيا لأوكرانيا فرصة “الفاغمين” التجار والصناعيين الأردنيين’ وبمعيتهم البنوك الأردنية لفغم فوائد جديدة على قروض المسخوطين منا’ علاوة على سلسلة الفغم النفطي والفغم الضريبي لسلطة عمان من قبل ومن بعد أوكرانيا’ وبموازاتهم الصغار الذين يفغمون فتاتها’ ليبتلع حيتان عمان أخيرا لحوم و”عفشات” وروس وعظام “المعلوتchين” جميعا..؟!
دورة “الفغم” هذه؛ عايشتها بمناسبة جولة تسوقي “الممتعة.. هه” لشراء المونة من السلع الأقل جودة؛ البنك فغم فائدة جديدة فارتفع قسطي وزيادة في البركة فغم من “سمالة” الدنانير الباقية’ وكل صاحب دكانة ومول لم يفوت فرصة أن يدير “حنتchه” فكل منهم له سعره’ كما ويرفع على كيفه اسعار السلع نفسها النايمة على رفوفه’ ولما احتجيت عليهم أن وحدوا الله’ تحججوا بالفاغم الكبير’ دون أن “يطق عرق حيا” كذباتهم’ وكيف لا.. عندما لا حصانة الحرام ولا العيب تمنعهم من “فغمنا” وطالما أن عمان هي “اللبوءة الفاغمة” الكبرى..؟!

‫4 تعليقات

  1. إذا كانت حصانة الحرام والعيب لم تنمعهم؟!
    هذا هو ما يجري فعلا. مخافة الله ليست في
    حساباتهم..وكذلك العيب الذي تمسك به العرب
    حتى اؤلئك الذين لم يؤمنوا بمحمد صلى الله
    عليه وسلم ولا برسالته.!!
    احترامي وتقديري

  2. والله يا ابو محمد القوي يأكل الضعيف والفقراء امثالنا مأكولين مفغومين من الساس حتى الراس

  3. هههههههههههههه
    الفاغم والمفغوم وما بينهما من تفغيم
    ذكرتني بال “الشاطر والمشطور وما بينهما من كامخ”
    والله يا اخ فهي كلها بتفغم وبتحججوا بالفاغم الأكبر.
    لعنة الله على كل انتهازي حقير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق