جامعات و مدارس

توجه لتخفيض عدد المقبولين في الجامعات

الرمثانت
بعد أن انتهت فترة تقديم طلبات الالتحاق الإلكترونية في الجامعات الرسمية الثلاثاء لوحدة تنسيق القبول الموحد، يقف مجلس التعليم العالي أمام عدد من المعطيات والأرقام لتحديد أعداد الطلبة المقرر قبولهم على الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي المقبل.

وبلغ العدد الإجمالي والنهائي للطلبات التي تم تقديمها 74915 طلبا، منهم 71749 سدد أصحابها رسم طلب الالتحاق، في حين أن 3166 طالبا وطالبة لم يقوموا بتسديد رسم طلب الالتحاق، فيما أكد المستشار الإعلامي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، مدير وحدة تنسيق القبول الموحد، مهند الخطيب في تصريح صحفي أن لدى غير المسددين فرصة حتى نهاية دوام اليوم الخميس لتسديد الرسم، وبخلاف ذلك سيتم استبعادهم من المنافسة.

وتظهر عدد الطلبات المقدمة لـ”التنسيق الموحد”، للفصل الدراسي الأول من العام الماضي، تقاربا مع عدد الطلبات المقدمة العام الحالي، اذ بلغ عدد الطلبة المتقدمين بطلبات صحيحة ومسددين لرسم تقديم الطلب العام الماضي، 73997 طالباً وطالبة، بينما بلغ عدد الطلبات المقدمة العام الجامعي 2021 – 2022 من المسددين وغير المسددين بعد انتهاء فترة تقديم الطلبات نحو 76 ألف طلب.

وعلى الرغم من التقارب في أعداد الطلبات المقدمة بين العامين الماضي والحالي، إلا أن عدد التخصصات المطروحة ضمن قائمة القبول الموحد انخفض العام الحالي بمقدار 20 تخصصا عن العام الماضي، حيث كان وقتها عدد التخصصات المطروحة 554 تخصصا، فيما تم طرح 534 تخصصا العام الحالي، وذلك بسبب وقف قبول طلبة في عدد من التخصصات المشبعة والراكدة، واستحداث تخصصات جديدة.

على صعيد آخر، ارتفع عدد طلبة شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) الحاصلين على معدلات 95 % فأعلى، العام الحالي، بنحو ألف طالب وطالبة، والحاصلين على معدلات 90 %، بحوالي 2000 طالب وطالبة مقارنة مع العام الماضي.

وفي ظل هذه المعطيات، يثور تساؤل حول ما إذا كان مجلس التعليم العالي قادرا على تنفيذ توجهاته بتخفيض أعداد المقبولين في التخصصات المشبعة والراكدة بنسبة 50 بالمائة، فضلا عن تخفيض أعداد المقبولين في التخصصات الطبية، الأمر الذي سيؤدي إلى ارتفاع في الحدود الدنيا لمعدلات القبول في جل التخصصات، وارتفاع ملحوظ وكبير في الحدود الدنيا لمعدلات القبول في تخصص الطب بالذات.

وتشير التوقعات إلى عزم مجلس التعليم العالي المضي قدما في توجهه بتخفيض أعداد الطلبة المقرر قبولهم العام الحالي، لا سيما في التخصصات المشبعة والراكدة ما سيجعل العدد المقرر للقبول أقل من العام الماضي.

يشار إلى أن عدد الطلبة الذين قرر مجلس التعليم العالي قبولهم العام الماضي، بلغ 47641 طالباً وطالبة، في حين بلغ عدد الطلبة المرشحين للقبول وقتها 52012 طالبًا وطالبة.

وكان الحد الادنى لمعدل القبول في تخصص الطب العام الماضي في جامعة مؤتة، بواقع 93.55 %.

وكان مجلس التعليم العالي ناقش  الثلاثاء أعداد الطلبة المقرر قبولهم ضمن قائمة القبول الموحد في الجامعات الرسمية، فيما ارجأ اتخاذ قرار نهائي بالأعداد الى جلسة لاحقة، حسبما أكد الخطيب.

ويأتي تحديد الاعداد بناء على تنسيب الجامعات وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها حسب الطاقة الاستيعابية للجامعات، وبناء على أعداد المتقدمين بطلبات للقبول الموحد.الغد

إغلاق