من هنا و هناك

ارتفاع ضحايا حادثة تفجير المسجد بأفغانستان الى 28

الرمثانت

أفادت وسائل إعلام محلية بأن انفجارا هائلا هز أحد أكبر المساجد في مدينة هرات بغرب أفغانستان اليوم الجمعة، مما أسفر عن مقتل 28 شخصا، بينهم إمام المسجد، وإصابة 45 آخرين.

وقال المتحدث باسم الحكومة الأفغانية ذبيح الله مجاهد على “تويتر”، إن الإمام المؤيد لطالبان مجيب الرحمن الأنصاري قتل “في هجوم وحشي الجمعة في هرات”.

وتابع: “تعبر الإمارة الإسلامية عن حزنها العميق لموته، وسيعاقب المسؤولون عن هذه الحادثة بسبب أفعالهم الشنيعة”.

وحصل الانفجار في مسجد غازارغاه، وهو أحد المساجد الرئيسية في هرات، وأسفر عن سقوط العديد من الضحايا،، بحسبما أفادت شبكة “طلوع نيوز” الخاصة.

وأظهرت صور انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي ما يبدو أنها جثث ملطخة بالدماء منتشرة حول المسجد.

وفي خطبة ألقاها أمام رجال دين في كابول في نهاية يونيو، قال الأنصاري إن أي شخص يحاول الإطاحة بنظام طالبان يجب قطع رأسه.

وأضاف: “لم يرفع علم طالبان هذا بسهولة ولن ينزل بسهولة.. يجب أن يوافق جميع علماء الدين في أفغانستان على قطع رأس أي شخص يرتكب أي عمل ضد حكومتنا الإسلامية والقضاء عليه”.

إغلاق