كتاب الموقع

زيارة لبلدية الرمثا الجديدة

الدكتور معتصم الدرايسة

أنا حقيقة لست ممن يترددون على بلدية الرمثا أو غيرها من الدوائر الرسمية إلا عند الضرورة القصوى فقط….ولهذا ذهبت يوم أمس للبلدية لطلب تعبيد شارع قديم في وسط حينا عند البدء قريبا في تعبيد الشوارع…إستقبلني الرئيس ومعه بعض المهندسين الشباب بإحترام واستقبلوا طلبي بايجابية على أن يحضروا لاحقا لرؤية الشارع على أرض الواقع، وهذا ماحصل فعلا حيث جاء الرئيس اليوم وبمعيته بعض المهندسين ووقفنا في الشارع، وأقتنعوا (وأنا معهم) أن الشارع قديم فعلا ولكنه ليس متهالكا ووعدوا بأن يتم تعبيد الشارع قريبا في مرحلة لاحقة وأن يعطوا الأولوية للشوارع المتهالكة جدا، واقتنعت بذلك.

وفي جلسة الأمس مع الرئيس، كانت فرصة لي لطرح بعض الأسئلة عليه إستقيت من خلالها الأخبار التالية:

– سيتم قريبا البدء بتعبيد الشوارع المتهالكة التي سيتم الاطلاع عليها من قبل الرئيس ومهندسي البلدية، وياريت لو أنهم يضموا اليهم شخص أو اثنين من المواطنين المشهود لهم بحسن السمعة لتحقيق أكبر قدر من العدالة.

– لم يتم إستلام حديقة الملكة رانيا من الديوان الملكي الممول لهذه الحديقة، وهم بانتظار ذلك.

– ستشمل حديقة الملكة رانيا على قاعة محترمة متعددة الأغراض مع إلغاء الجهة الممولة للمتحف الذي كان منوي انشاؤه هناك لمقتنيات الرمثا الأثرية والتراثية، ولم يعرف سبب ذلك.

– بالنسبة لمشروع مجمع وسط البلد (مبنى النادي القديم)، تم طرح العطاء و لم يتقدم أحد من المقاولين، والبلدية على إستعداد للتساهل في شروطهم لإرساء العطاء على أي مقاول راغب بأخذه.

– بالنسبة لمبنى الحسبة المتهالك،هناك صعوبات ومعيقات قانونية تتعلق بالمستأجرين وبعض المالكين في مبنى الحسبة تمنع هدمها حاليا واقامة مشروع استثماري مكانها.

– تمت مخاطبة وزارة الأشغال للسماح للبلدية بتعبيد وتشجير (الساحتين) الواقعتين في حرم جسر جامعة العلوم والتكنولوجيا الذي يرتاده الرماثنه صيفا كل مساء، والبلدية جاهزة لذلك حال الحصول على الموافقة.

– تم التباحث مع جامعة العلوم والتكنولوجيا لإستغلال جزء من الجهة الشمالية للجامعة لإنشاء حديقة تخدم الرمثا والبلدات المحيطة بالجامعة، لكن الجامعة أفادت بانها تحتاج لأخذ موافقات رسمية من الجهات المعنية في الحكومة، ونحن بانتظار ذلك.

– البلدية على إستعداد لإعداد مسار للمشي (walking track) للراغبين بممارسة رياضتي المشي والهرولة يمتد بين جديقة الملكة رانيا الجديدة ومركز حدود الرمثا حال موافقة وزارة الأشغال على ذلك، والبلدية خاطبت الأشغال بهذا الشأن.

نأمل أن تتمكن البلدية ممثلة برئيسها الشاب من أن تذلل الصعاب وأن تحقق هذه الطموحات بأقرب وقت ممكن…وأنا بدوري اناشد المواطنين بعدم اللجوء لجهد البلى والتخجيل وإستغلال علاقات الصداقة أو القربى أو الوجاهة أو المنصب لحرف الأمور عن مسارها الصحيح والاتجاه بمعايير العدالة نحو المجهول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق