من هنا و هناك

تفاصيل 10 أيام من مراسم جنازة الملكة إليزابيث

الرمثانت

كشف مسؤولون بريطانيون، أن مراسم جنازة الملكة إليزابيث الثانية ستستغرق 10 أيام، موضحين تفاصيل حولها، ضمن خطة “سقوط جسر لندن” الملكية.

في اليوم الثاني من الوفاة يوم الجمعة، يجتمع مجلس الانضمام الذي يضم شخصيات حكومية رفيعة في قصر سانت جيمس، لإعلان ولي العهد تشارلز ملكا جديدا للبلاد، على أن يتم نقل نعش الملكة إلى قصر باكنغهام في لندن من قصر بالمورال الذي توجد فيه الملكة الآن.

ويجتمع أعضاء البرلمان، الجمعة أيضا، لتكريم الملكة الراحلة في جلسة تعقد في مجلس العموم.

والجمعة أيضا، من المقرر، أن يلقي الملك تشارلز خطابا للشعب البريطاني، وفق ما أكدته تقارير إعلامية.

أما السبت، يعقد البرلمان جلسة نادرة، حيث سيؤدي كبار أعضاء البرلمان القسم للملك تشارلز الثالث.

وفي اليوم الثالث على وفاة الملكة، سيتلقى الملك تشارلز التعزية في قاعة ويستمنستر.

ويشهد اليوم الخامس على وفاة الملكة إقامة موكب يتحرك من قصر باكنغهام إلى قصر ويستمنستر، ثم يُعقد قداس في قاعة ويستمنستر فور وصول جثمان الملكة.

وبدءا من اليوم السادس، من المقرر أن يرقد جثمان الملكة في قصر ويستمنستر لمدة ثلاثة أيام، في إجراء يحمل الاسم الرمزي “فيذر”، حيث سيرقد نعشها على صندوق مرتفع يُعرف باسم “كاتافالك” في وسط قاعة ويستمنستر، التي ستُفتح للجمهور لمدة 23 ساعة في اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق