اخبار

الأمن يفعل نظام النقاط المرورية

الرمثانت

أعلنت مديرية الأمن العام اليوم العمل بحزمة من القرارات المرورية والتي تم اتخاذها ضمن إستراتيجيتها المرورية للعام 2022 – 2024 والهادفة الى تحسين الواقع المروري، وتوفير أعلى درجات السلامة على الطرق، والحد من الحوادث الخطرة، ورفع الوعي لدى السائقين.

وأوضحت المديرية، أن هذه القرارات تمت التوصية باتخاذها ضمن الاستراتيجية المرورية التي ارتكزت على دراسات واستطلاعات علمية ميدانية، ناقشت توصياتها لجنة مختصة تم تشكيلها برئاسة مساعد مدير الأمن العام للعمليات والتدريب، وضمت مديري الإدارات المرورية وخبراء وضباطاً في مديرية الأمن العام.

وبيّنت أنه وانطلاقاً من هذه الاستراتيجية تم اعتماد خطة مرورية بوشر العمل بها لمواكبة التطورات وتلبية التطلعات المستقبلية للواقع المروري، واشتملت على عدد من القرارات، ومن أبرزها:

تظليل المركبات:

جاء القرار بالسماح بتظليل المركبات بنسبة لا تزيد عن 50 % من مستوى الرؤية الداخلية للمركبة، وذلك بعد أن كانت لا تتجاوز الـ 30%، وذلك بناء على مخرجات الدراسة المعدة لهذه الغاية وتوصياتها حول تظليل المركبات وتحديد الإيجابيات والسلبيات وبيان التشريعات.

إذ أوصت اللجنة المختصة بهذا القرار، للحماية من اشعة الشمس والظروف الجوية لا سيما في ظل ارتفاع درجات الحرارة في الأعوام السابقة، اضافة الى زيادة فعالية اجهزة التكييف، وحماية الاجزاء الداخلية في المركبة من الأضرار الناجمة عن أشعة الشمس، وتخفيف الاثار السلبية عند كسر الزجاج، على أن لا تزيد هذه النسبة عن 50% حفاظاً على مستوى الرؤية في الليل أو خلال الأجواء الماطرة.

تفعيل نظام النقاط المرورية:

كما اشتملت القرارات الصادرة بموجب الخطة المرورية، التأكيد على تفعيل نظام النقاط المرورية الصادر بموجب قانون السير رقم 49 لسنة 2008، بعد الانتهاء من كافة أعمال الربط الالكتروني، على أنظمة السيطرة والاستعلام لدى المراكز الأمنية، والنقاط والدوريات، وبما يضمن احتساب النقاط المرورية بشكل قانوني وسليم، وفقاً لأحكام القانون.

ويتم احتساب النقاط على المخالفات الواردة ضمن بنود النظام ومواده، حسب جسامة المخالفات وخطورتها، وبما يحد من الاستهتار بالقيادة، وارتكاب المخالفات الخطرة، والإهمال والطيش المؤدي إلى حوادث تنجم عنها إصابات بشرية.

وبحسب النظام فانه سيتم تدوين كافة النقاط المسجلة على السائقين المكررين للمخالفات الخطرة على سجل إلكتروني تسجل فيه كافة المعلومات اللازمة، مثل عدد النقاط وعدد مرات وقف العمل برخصة القيادة، ومددها، والمخالفات والحوادث المرورية التي ارتكبها السائق، لافتة إلى أنه سيتم تثبيت النقاط المرورية من تاريخ تحرير المخالفة حضوريا.

وأكدت مديرية الأمن العام أنها لن تفرض أية نفقات أو غرامات جرّاء تطبيق هذا النظام، غير المنصوص عليها في قانون السير، كما ستوفر وعلى نفقتها عقد دورات تدريبية اختيارية في المعهد المروري الاردني والمحافظات عند وصول النقاط من 8 الى 15 نقطة .

وبيّنت أن النظام أتاح للسائق إمكانية شطب 8 نقاط في العام الواحد ، وقبل وصولها إلى 16 نقطة، وبما يجنب السائق أي اجراءات لوقف العمل بالرخصة في حال خضوعه للدورات التدريبية المشار إليها .

وينص النظام على وقف العمل برخصة القيادة للسائق الذي تتجاوز عدد النقاط المرورية المسجلة بحقه 16 نقطة، في العام الواحد، في حين أنه سيتم شطب النقاط التي مضى على تسجيلها مدة سنة، ما لم يصل مجموعها إلى الحد الذي يستوجب وقف العمل برخصة القيادة. (16 نقطة)

وبحسب النظام فانه سيتم وقف العمل برخص القيادة وحجزها لمدة (60 ) يوماً إذا وصل مجموع النقاط المرورية في السجل (16) نقطة مرورية وأقل من (20) نقطة مرورية، كما سيتم وقف الرخصة وحجزها لمدة (90) يوما إذا وصل مجموع النقاط المرورية في السجل (20) نقطة مرورية وأقل من (24) نقطة مرورية.

كما سيتم ايقاف الرخصة وحجزها لمدة (120) يوماً إذا وصل مجموع النقاط المرورية في السجل (24) نقطة مرورية وأقل من (28) نقطة مرورية، وفي حال وصول مجموع النقاط المرورية (28) نقطة مرورية فأكثر يتم ايقاف رخصته وحجزها لمدة (180) يومًا .

وبحسب النظام ستسجل بحق السائق اربع نقاط مرورية إذا ارتكب ايا من المخالفات التالية:

• قيادة المركبة بعكس الاتجاه المقرر على طرق مفصولة الاتجاهات بجزيرة وسطية.
• تجاوز الإشارة الضوئية حمراء.
• قيادة المركبة بسرعة تزيد عن الحد المقرر بأكثر من ( 50 )كم.
• قيادة مركبة تحت تأثير الكحول او اي من المؤثرات العقلية مما يفقد سائقها السيطرة على قيادتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق