كتاب الموقع

{من المدرجات)

محمد خالد بديوي

 

هم لا يقولونها لك صراحة
“إما ان تقبل وتتكيف.. وتعيش دون تذمر ؛ أو احزم أمتعتك فإن أرض الله واسعة”
لأنهم لم يتلقوا الجملة المفيدة بهذه الصيغة. لكنهم
فهموا أن هناك غاية .. وتعلموا كيف يوصلونك إليها بسهولة. حتى أن بعضهم
لا يفقه المراد ولا الفرق ما بين هدف مباشر وهدف غير مباشر. رغم هذا وذاك
قاموا بعملهم وبدقة متناهية .. فمرروا وسددوا .. وكانوا يتراجعون إن لزم الأمر
حماية للهدف وليدافعوا عن منطقتهم الخطرة التي يرتبون فيها “الغاية” ليبدأوا
بهجمة جديدة..!
كل المباريات صعبة .. وومتعة.. ولا يفسدها إلا “حكم أهوج متسرع” يتغاضى عن
الأخطاء المتعمدة، ولا يطبق قوانين وأنظمة اللعبة .. يستخدم بطاقاته الصفراء والحمراء
كثيرا.. الى حد الملل الذي يجعلك تترك المدرجات قبل أن تنتهي اللعبة
تشعر بالندم وعمق الخسارة .. كل الجماهير ستشعر بذلك..حتى جمهور الخصم.
بينما “اللاعبين” يتصافحون الآن تعبيرا عن روح رياضية عالية بعد أن انتهت
اللعبة..

قبل أن تصل الى حيث يريدون “هم” أود أن أخبرك عن أولئك الذين لم يقولونها
لك صراحة.. حتى لا تُصدمك المفاجأة ؛ قد تجدهم سبقوك الى هناك.. إن لم تجدهم
فكن متأكدا أنهم سيلحقون بك .. فكن بانتظارهم..!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق