من هنا و هناك

عائلة: وفاة طفلتهم وتناشد الكشف عن مصير اولادها في عمارة اللويبدة

الرمثانت – توفيت طفلة في انهيار عمارة اللويبدة وهي ملك محمود المصري حيث ناشد اقارب الطفلان اميرة ومحمد محمود المصري الجهات الأمنية المعنية في محيط عمارة اللويبدة الكشف عن مصيرهم والذين يقطنون الطابق الرابع من نفس المبنى.

وقال اقاربهم لجفرا، أن الام كانت خارج المبنى لحظة وقوعه، حيث دخلت في حالة انهيار عصبي وغيبوبة وهي الآن على احد اسرة المستشفيات فيما مصير الأولاد لازال مجهولاً خاصة وان ابيهم متوفي وهم كانوا داخل المبنى لحظة السقوط.

وكشفوا ان الجهات المعنية رفضت اعطائنا اي معلومة او السماح لنا بدخول المستشفيات التي يرقد بها المصابين او الكشف عن مصيرهم، مناشدين الجهات ضرورة طمئنة الأم عن اولادها.

من جهة ثانية كشف اقارب احد القاطنين ان العمارة بدأت تنهار اجزاء داخلية منها حيث قاموا بالصيانة لها دون فائدة مؤكدين ان المبنى قديم جداً ومتآكل من الداخل، معللاً سبب السقوط صيانة احد السكان للطابق الأرضي الذي حذروه بحدوث اهتزاز بالمبنى.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق