كتاب الموقع

الشعب يريد…

الشعب يريد…

بسام السلمان

 

 احتج ابناء قرية الخربة على عدم دعوة كبير عائلة بو قعقور وكبير عائلة بو نايفة الى العزيمة التي اقامها المحافظ الجديد مؤكدين ان هذا التجاهل للقرية هو “لانهم مستوطين حيطهم ” وقرروا الاعتراض وكتابة عريضة وشكوى للمحافظ بحق مدير الناحية الذي يتجاهل القرية واهلها، الا ان الشباب قالوا العريضة لا تنفع نكتب كرتونة الشعب يريد تغير مدير الناحية فتقوم القيامة وتتحقق المطالب.

وبالفعل انطلق باص المتظاهرين المليء بالاطفال وهم يهتفون الشعب يريد تغير مدير الناحية وفي الطريق تشاور كبار القريتين مؤكدين انه سيطولهم اذى من مدير الناحية ” لأنه ايده طايلة ” فقرروا تخفيف الطلب والمطالبة ب ” الشعب يريد تغير رئيس البلدية” ولكنهم عادوا وغيروا مطالبهم لان رئيس البلدية سوف يمنع الخدمات عنهم ولن يحترمهم فقرروا تغير الموظف الاصغر وهو الرفيق ابو طارق وبعد قليل فكر الكبار وشيوخ البلد وقرروا ان ابو طارق  ملزق بالكرسي وهو صاحب القرار الاول والاخير فهبطت مطالبهم الى الشعب يريد تركيب “مكرفون” لانهم لم يسمعوا العزيمة التي دعي اليها الكبار من خلال الميكروفون الموجود في قرية اخرى.

 وفرح الشعب عندما قرر مدير الناحية تركيب ميكروفون للخربة وراحوا يتغنون باسمه ” يعيش مدير الناحية… يعيش مدير الناحية.

ملاحظات لا اقصد بها احد:

الملاحظة الاولى: قول توفيق بو قعقور عندما سمع انهم لم يعزموا الخربة”هي الخربة فيها وجوه تنعزم”.

الملاحظة الثانية: عندما حضر الشباب الى مكان الاحتجاج ووجدوا ان المطلب تغير قال احدهم” ما لقيتوش غير بو نمر وبو نايف تأمنوهم على الشعارات ومطالب الخربة؟

الملاحظة الثالثة: اكثر شخص يحب الظهور والتصوير هو جوهر وعندما حظر مدير الناحية اختفى عن الوجود خوفا منه، لكنه عندما قرر المدير التكرم ومنح البلدة ميكروفون نهض من تحت الرماد وراح يهتف يعيش مدير الناحية.

الملاحظة الرابعة ذكرني الصديق عبد الله ابو سرحان شافاه الله عندما زرته بهذه القصة “وحكينا ” بمطالب الرمثا التي كانت في العلالي من مدارس ومستشفى عسكري وبناء جديد لمستشفى الرمثا وحدائق وووو والتي تقلصت الى السماح لمستشفى الرمثا بتحويل ابناء اللواء الى مستشفى الملك المؤسس واضافة غرفتين صفية وزيادة حصتنا من حبوب السكري ويا ريت حدا منحنا هذه الموافقة.

الملاحظة الخامسة” اجا رئيس وراح رئيس وزار الرمثا وزير وراح وزير واحتفلنا بالجميع وتناولنا معهم طعام الغداء الا ان مطالبنا حتى الميكروفون ما زالت في الادراج.

الملاحظة السادسة…………………………………………

وشكرا

‫2 تعليقات

    1. وهذا ماحصل فعلا بطالب أهلها أضف ان حقها بالتعينات بالتربيه ضايعه لان شواغرها تملئ بالنقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق