جامعات و مدارس

التربية : برنامج في الصيف المقبل للفاقد التعليمي

الرمثانت

قالت الأمينة العامة للشؤون الإدارية والمالية في وزارة التربية والتعليم نجوى قبيلات، الأربعاء، إن ما يميز برنامج التدخلات العلاجية لمعالجة  الفاقد التعليمي للطلبة بأن هناك لا مركزية في إدارة البرنامج، مبينة أن الوزارة تدرس عمل برنامج في الصيف المقبل لطلبة ما زالوا يعانون من الفاقد التعليمي، ولم يستجيبوا للتدخلات العلاجية ولديهم ضعف في بعض المعارف والمهارات.

وأوضحت قبيلات في لقاء متلفز أن استمرار هذا البرنامج بعد المدة المحددة يكون بقرار من معلم المبحث ومدير المدرسة والمشرف العام، حيث أنهم يحددون إذا ما استجاب الطلبة للبرنامج أم يحتاجوا إلى مزيد من التدخلات العلاجية.

وأشارت إلى أن العملية التعليمية انتظمت ببدء تنفيذ البرنامج في 4 من الشهر الحالي.

وبينت أن دراسة تشخيصية لمبحثي الرياضيات واللغة العربية أجريت للصفوف من الرابع حتى السادس، أظهرت وجود فاقد تعليمي لدى الطلبة كانت نتائجها نوعا ما غير مرضية لأنها قاست نتاجات تعليمية للصفين السابقين التي حدث فيهما جائحة كورونا وأظهرت وجود خلل وفاقد تعليمي.

وأضافت “تدرس وزارة التربية والتعليم أن يكون هناك في الصيف المقبل برنامج لبعض الطلبة وسيكون في مدارس محددة يتم تجميع فيها الطلبة الذين ما زالوا يعانون من الفاقد التعليمي ولم يستجيبوا للتدخلات العلاجية وما زال لديهم ضعف في بعض المعارف والمهارات والوزارة جادة في هذا الموضوع”.

وعن انتقال الطلبة من المدارس الخاصة إلى الحكومية بينت الأمينة العامة للشؤون الإدارية والمالية في وزارة التربية والتعليم، أن نحو 30 ألف  طالب انتقل من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية، بينما انتقل نحو 20 ألف طالب من المدارس الحكومية إلى الخاصة.

وأشارت إلى أن أكثر من 200 ألف طالب انتقلوا من المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية خلال عامين انتشار خلالهما فيروس كورونا.

وعن الغرف الصفية الجديدة قالت قبيلات إن الوزارة ستستلم 904 غرف صفية جديدة بطاقة استيعابية لنحو 30 ألف طالب.

وأشارت إلى استحداث 42 مدرسة مسائية، وتم استئجار حوالي 15 مدرسة.

وبينت أنه تم طرح عطاء مدارس الشراكة مع القطاع الخاص بشكل رسمي وعددها 15 مدرسة، مبينة أنه سيتم استقبال العروض ودراستها وإحالة العطاء قريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق