من هنا و هناك

الجمارك : أنواع جديدة من عمليات تهريب المخدرات

 الرمثانت-

قال مدير عام الجمارك الأردنية لواء جمارك جلال القضاة إن عدد الموظفين في الدائرة يزيد عن 3200، موزعين ما بين ضباط وضباط صف وأفراد.

وأكد القضاة أن كوادر الدائرة تتواجد على منافذ المملكة كافة، سواء البرية أو الجوية أو البحرية.

ولفت إلى الدور الأمني الذي تقوم به الدائرة بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية في التعامل مع الأخطار؛ وأهمها الأسلحة والمخدرات والبضائع المقلدة والمغشوشة.

ونوه إلى أن الدائرة تهدف إلى التطور وتدريب الموظفين لديها عبر مركز التدريب، حيث تمتلك أفضل ممارسة في نظام السكودا مع تواجد ما يقارب 100 خدمة إلكترونية.

وعن المخدرات، أوضح القضاة أن الدائرة ومن خلال مديرية التهريب تقوم بمكافحة أنواع التهريب كافة ومنها المخدرات، “لاحظنا ازدياد عمليات التهريب بأنواع المخدرات كافة. ولنا دور في محاربتها لمكافحته”.

وبين، وجود أنواع جديدة في عمليات التهريب لم يسبق للدائرة التعامل معها من قبل لكن “نشامى الجمارك والأجهزة الأمنية لها بالمرصاد ولن نسمح للآفة التغلغل بالمجتمع”، مؤكدا وجود أجهزة متطورة في مكافحة التهريب.

وأشار إلى الأساليب الجديدة في التهريب والتكرار السريع للتهريب، حيث بات كل أسبوع يتم التعامل مع عملية تهريب للمخدرات، مشددا على التنسيق مع السعودية ودول الخليج لمكافحة المخدرات وتبادل معلومات أيضا.

إغلاق