كتاب الموقع

وداع.. قصة قصيرة

 

محمد خالد بديوي.

كنت وصديق لي في وداع أخير لصديق لنا مات “فجأة” دون أي مقدمات.
قلت لصديقي: متى نلتقي.. مر وقت طويل ونحن نتواعد ولا نلتقي.
قال: هناك ما عليّ إنجازه .. شئ هام، بعد ذلك نلتقي..ثم وكأنك لا تشعر بما يدور حولنا..لا الوقت..ولا الظروف المناسبة.
ابتسمت ؛ وسألت صديقي:
هل بإمكانك معرفة عدد الموتى في هذه المقبرة الشاسعة؟
قال: أنت تمزح ..
قلت: إليك السؤال الأسهل : كم عدد الذين رحلوا من هؤلاء
وقد تركوا “شيئا هاما كان عليهم إنجازه؟!
لم يجبني..كما أنني لم أنتظر إجابته ومضينا.!!

إغلاق