اخبار الرياضة

طارق خوري يحذر من تصفية الوحدات

الرمثانت- حذر رئيس نادي الوحدات الأسبق طارق خوري، صباح الأربعاء، من تصفية نادي الوحدات، وذلك بعد قرار النادي الانسحاب من دوري المحترفين، قائلا “إن قرار الانسحاب والهبوط بمديونية تقريبا ٢ مليون دينار يعني تصفية النادي وشطبه والغاء وجوده لانه في حال الهبوط ستكون خسائرنا مليون دينار سنويا بين راعي وحصتنا من الاتحاد وريع المباريات”.

وتاليا ما كتبه خوري:

“الرَأيُ قَبلَ شَجاعَةِ الشُجعانِ· هُوَ أَوَّلٌ وَهِيَ المَحَلُّ الثاني”

#نادي_الوحدات هو النادي الوحيد الذي تعتبر كل الملاعب الموجودة في الأردن ملاعب بيتية له، فجمهوره ليس محصور في منطقة او مدينة او محافظة بعينها، جمهور الوحدات تجاوز المكان والجغرافيا إلى كل شبر من أرض أردنا الغالي.

على الهامش:

اولا: انا مع قرار مجلس ادارة الوحدات كامل غير منقوص، باللعب على ملعب القويسمة “مع جمهور” حسب تعليمات الاتحاد الاردني وعلى مبدأ المساواة بين الاندية مباراة الذهاب للفيصلي والاياب للوحدات.

ثانياً: افضل خيار ثاني “بالنسبة لي شخصيا” هو ملعب الحسن في اربد مع جمهورنا بنسبة 75%.

ثالثاً: غير مقبول نهائياً بالنسبة لي اللعب على ملعب القويسمة بدون جمهور لانه وكانك يا زيد ما غزيت،ونكون بذلك حققنا مطلب الاتحاد وغاية المنافس.

رابعا: للعلم فقط ان قرار الانسحاب والهبوط بمديونية تقريبا ٢ مليون دينار يعني تصفية النادي وشطبه والغاء وجوده لانه في حال الهبوط خسائرنا ستكون مليون دينار سنوي بين راعي وحصتنا من الاتحاد وريع المباريات…

“قرار بهذا الحجم والخطورة بحاجة الى اجتماع هيئة عامة”.

ملاحظة:(ملعبنا البيتي سابقا في اكثر من موسم كان ستاد عمان الدولي)

المطلوب عقلانية وحكمة ومصلحة النادي

‫2 تعليقات

  1. تشجيع الجمهور في العديد من مناظق المملكة للوحدات للأسف قائم على العنصرية والإقليمية البغيضة وليس انطلاقا من الروح الرياضية وحب كرة القدم لدرجة أن الجمهور الأردني (من أصول فلسطينية) في اربد والرمثا يشجعون الوحدات ولا يشجعون نادي الحسين أو نادي الرمثا بالرغم من أنهم ولدوا وعاشوا وترعروا في اربد أو الرمثا………وعلى الدولة الضرب بيد من حديد على أي مشجع اقليمي يهتف بهتافات وشعارات سياسية أو وطنية لاتمت للأردن بأي صلة……فعلا, أنهم تجاوزوا كل الحدود.

إغلاق