من هنا و هناك

توقف استخراج الغاز من “الريشة” يعارض الاعتماد على الذات

الرمثانت

 اتفق خبراء في مجال الطاقة على أن “التوقف المؤقت” عن استخراج الغاز الطبيعي من حقل الريشة، إثر إغلاق محطة توليد كهرباء الريشة بعد انتهاء عمرها التشغيلي، يتعارض مع توجهات وخطط تعزيز الاعتماد على المصادر المحلية في مجال الطاقة.

وبين هؤلاء أن هذا الإغلاق كان “مبرمجا بشكل مسبق” ما يعني أنه ” لم يكن مفاجئا” وبالتالي كان بإمكان الحكومة البحث عن بدائل لتسويق الغاز المنتج من حقل الريشة.

في هذا الخصوص، قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية السابق د.أحمد حياصات “على الرغم من ان انتاج محطة الريشة يقدر بنحو 60 ميغاواط فقط من اجمالي الاستطاعة التوليدية، إلا أن ذلك يؤثر بالمجمل على اقتصاديات القطاع، حيث انه لا يوجد مصدر دخل حاليا لشركة البترول الوطنية بعد توقف بيع إنتاجها من الغاز لـ”الكهرباء الوطنية” المشتري الوحيد لإنتاجها لاستخامه في تشغيل المحطة باعتبارها المشغل لها”.

ولفت حياصات إلى أن انتهاء العمر التشغيلي للمحطة ليس مفاجئا بل مبرمج منذ عدة سنوات إلا أنه لم يتم اتخاذ البدائل المناسبة لذلك.

وبين حياصات أن ذلك يتعارض مع سياسات تعزيز الاعتماد على موارد الطاقة المحلية، مبينا أن عمليات البحث والاستكشاف التي تقوم بها الشركة في مناطق أخرى قد تتأثر بتراجع الموارد المالية للشركة.

وقال رئيس مجلس ادارة شركة البترول الوطنية السابق د.ماهر حجازين إن “من البدائل التي يجب على الحكومة أن تمضي بها بشكل عاجل هو التفاوض مع شركة توليد الكهرباء لشراء محطة الريشة وتشغيلها بأسرع وقت ممكن إلى حين بناء محطة جديدة”.

واضاف أن النظام الكهربائي خسر 60 ميغاواط من الكهرباء المنتجة من مصادر محلية، الأمر الذي يتعارض مع سياسة زيادة الاعتماد على الموارد المحلية، ويدل على سوء تخطيط مسبق ووضع حلول لاستغلال وبيع الغاز المنتج من الحقل.

إلى ذلك، قال المدير العام السابق لشركة الكهرباء الوطنية م. عبدالفتاح الدرادكة إن “قرار إغلاق المحطة هو فني بحت نظرا لانتهاء عمرها التشغيلي وارتفاع كلفة تشغيلها بعد هذا التاريخ”.

غير ان الخطأ يأتي من عدم الاستعداد المسبق لذلك خصوصا مع ارتفاع انتاج الحقل من الغاز خلال السنوات الماضية دون ايجاد وجهات بيع لهذا الانتاج.

وقال “القرارات الاستراتيجية التي يجب ان تتخذ هو عمل محطة كهرباء بديلة لاستغلال الغاز المنتج بكميات واعدة من حقل الريشة ويساعد في ذلك الآن اتفاقية الربط الكهربائي مع العراق إذ يمكن زيادة توليد الكهرباء باستخدام هذا الغاز وتصديره”.

إغلاق