فلسطين

“عرين الأسود”: قُضي على قوة الإحتلال المقتحمة لنابلس كاملا

الرمثانت – أصدرت مجموعة “عرين الأسود” توضيحًا حول اقتحام قوات الاحتلال لمدينة نابلس مؤخرًا واشتباك المجموعة مع القوة الإسرائيلية الخاصة المقتحمة.

وجاء في بيان المجموعة التي نشرته مساء الأربعاء أنه وفقًا لمعلومات أمنية وتقديرات وصلتها بقرب عملية للاحتلال تستهدف العرين ليحقق فيها رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لابيد ووزير جيشه بيني غانتس إنجازات انتخابية، حيث قررت قيادة “العرين” المُناورة بالمُقاتلين واستدراج الجنود للداخل وتفريق المُقاتلين بالأحواش داخل البلدة القديمة وضرب العدو من الأجناب والمؤخرة”.

وأضاف البيان: “كان الفاصل الزمني بيننا وبين العدو 10 دقائق لانسحاب القائد وديع الحوح ومن معه وما أخرّه إلا بعض التجهيزات النهائية لتفخيخ المكان”.

وجاء في البيان: “اكتشف مقاتلونا القوة الخاصة التي سبقت دخول القوات وهذه القوة قُضي عليها بمعنى الكلمة؛ فقد تم إطلاق دفعات نارية كثيفة ومتتالية وتفجير عبوات كانت مزروعة سابقًا، وما أن دخلت القوة حتى صرخ القائد بأعلى صوت على المقاتلين بمحاصرة الحارة ومنذ ذلك الوقت تركزت عملية قوات الاحتلال اليمام واليمار والقوات الخاصة من اليسام فقط على إنقاذ القوة الخاصة ولم يصلوا للمقاتلين بالداخل فقاموا بقصف المنزل”.

وقال البيان: “عند انسحابهم أعلنوا عبر كل مواقعهم وبعد فشل تصفية قادة ومقاتلي العرين وعدم حصولهم على أي معلومة أثناء المعركة وعدم وصولهم لأي جثة مقاتل ولا حصولهم حتى على أي قطعة من عتاد، أن الهدف كان تفجير مُختبر للعرين”.

وأضاف: “بعد استشهاد القائد الحوح أخذ العدو بنسج الروايات والكذب على الإسرائيليين كما وتوزيع قتلاه ومصابيه على حوادث الدهس والسُقوط عن الشجر أو إطلاق النار بالخطأ أو التسلق في جبال نيبال كما فعل سابقا بضابط القوات الخاصة محمود خير الدين ولكن هنا نضع الاحتلال في اختبار حقيقي أمام الإسرائيليين إن كنت صادق مع شعبك قم ببث الفيديو التوثيقي للعملية كاملة لكنك كاذب درسناك جيداً ونعلم أنك كاذب ولن تفعلها ونقول للمواطنين في دولة الكيان قيادتكم تكذب عليكم وتجركم للهاوية”.

إغلاق