اخبار

توجه لرفع السولار وتخفيض البنزين

  الرمثانت – رجّح خبراء في قطاع النفط أن ترفع الحكومة أسعار الديزل الشهر المقبل بنسبة تقارب 4 % مقابل خفض البنزين بصنفيه وتثبيت سعر الكاز.

وقال رئيس نقابة المحروقات السابق فهد الفايز إن “الحكومة تسعى حاليا إلى تعويض فارق سعر الديزل في فترات التثبيت بداية العام الحالي وحتى شهر أيار (مايو) في وقت واصلت فيه اسعار هذا الصنف الارتفاع عالميا وحتى شهر آب(أغسطس) ما أدى إلى تشكل فارق بمقدار 16 قرشا بين سعر التثبيت و سعر شهر آب(أغسطس) ، الا ان هذا الفارق تقلص الى ما يعادل 11.5 قرش بسبب ما طال الاسعار لذات الصنف من تغيرات عالمياً في الشهرين الماضيين.

ورجح الخبير في مجال النفط هاشم عقل أن يتم رفع سعر الديزل بقيمة تقارب 35 فلسا ويما يعادل 4 % تقربيا عن سعر الشهر الحالي ، مع خفض البنزين بصنفيه وتثبيت الكاز.

وبين عقل أنه يتبقى 4 جلسات تداول حتى نهاية الشهر الحالي من الممكن ان تشهد تغيرات تؤثر بشكل طفيف على نسب التوقعات، لافتا إلى ان العالم يشهد متغيرات وأحداثا بشكل يومي تؤثر على منحنى الاسعار ، أهمها بالفترة الحالية ارتفاع الطلب الصيني.

وقال الباحث الاقتصادي في شؤون الطاقة عامر الشوبكي “من المتوقع ان تقوم الحكومة في نهاية الشهر الحالي برفع سعر لتر السولار 3.5 قرش على الأقل، وتخفيض سعر البنزين بنوعيه قرش واحد، وتثبيت سعر الكاز”.

وبين الشوبكي أن الحكومة تتبنى خطة رفع سعر السولار بالتدريج لاستعادة كامل الضريبة الثابتة المعمول بها منذ 2019، والتي تم تجميدها لمدة 4 اشهر في بداية العام الحالي، في مواجهة ارتفاع عالمي تاريخي في سعر السولار بسبب الحرب الروسية على اوكرانيا والعقوبات وزيادة الطلب مع بداية فصل الشتاء.

وبذلك تسجل الاسعار المحلية قيما غير مسبوقة للسولار والكاز في تاريخ الاردن، اما الكاز جرت العادة تثبيت سعره في الاردن مع مطلع شهر تشرين الثاني(نوفمبر) حتى نيسان(ابريل) من كل عام.

واشار الشوبكي إلى أن الحكومة نفذت منذ بداية العام الحالي 6 زيادات على سعر السولار و 5 زيادات على سعر البنزين مع تخفيض سعر البنزين مرتين في الشهرين الماضيين على التوالي.

وفي آخر نشرة لوزارة الطاقة والثروة المعدنية الاثنين الماضي، انخفضت أسعار المشتقات النفطية في الأسواق العالمية، في الأسبوع الثالث من الشهر الحالي، مقارنة مع معدلات أسعارها في الأسبوع الثاني من ذات الشهر، إذ انخفضت أسعار المشتقات الاساسية بنسبة تراوحت ما بين 1 % إلى 5.5 %، فيما انخفض سعر الغاز البترولي المسال بنسبة 10.6 %.

تعليق واحد

  1. حسبي الله ونعم الوكيل
    أكثر بلد كذاب على وجهه الأرض
    أكثر بلد بحاول يذل مواطنية على وجهه الأرض
    لعنة على كل عميل ومتخاذل

إغلاق