كتاب الموقع

اخر سيجارة

بسام السلمان

اخرج من باكيت دخانة الفاخر اخر سيجارة ورمى به في وسط الشارع العام قريبا من سلة للنفايات التي وضعتها البلدية على احد اعمدة الكهرباء ضنا منها ان يلتزم البعض بعدم رمي النفايات الخفيفة مثل باكيت الدخان او فنجان القهوة الوردي او ورقة سندويشة، صاحبنا ركب سيارته وادار محركها تاركا خلفه زبالته في الشارع العام غير سائل عن منظر مدينته او عن عامل الوطن الذي كسر ظهره من الانحناء والتقاط ما خلفه امثال هذا الرجل غير المسؤول.

منظر اخر اكثر ازعاجا ما نراه صباحا في مجمع البلدية وسط السوق من انتشار النفايات في كل مكان، حيث يقوم بعض اصحاب المحلات خاصة في المساء برميها بصورة عشوائية لقناعتهم ان عامل النظافة يقوم بجمعها صبحا، وكم اتمنى لو يشاهد هؤلاء الاشخاص عمال النظافة في الصباح ومعاناتهم من نقل الكميات الكبيرة التي يرميها البعض بصورة عشوائية واحيانا يكون زجاج مكسر وغيرها من المواد التي قد تؤذي العامل.

منظر ثالث اطل احد الموظفين من شباب مكتبه، للامانة كان يرتدي بدلة فاخرة وربطة عنق جميلة، وبدون ان يراعي اي اعتبار رمى بكيس بلاستيكي الى الشارع معتقدا ان الشارع مكان لرمي النفايات وان هناك من يجمعها.

اعرف اشخاص يضعون في سيارتهم ربطة من اكياس بلاستيكية ويضعون قربهم كيس يضعون في نفايات يومهم سواء كان بقايا طعام او باكيت دخان ويحرصون على نظافة الشارع كما يحرصون على نظافة بيوتهم وسياراتهم.

احد الاصدقاء سافر الى دبي قال لي انه حمل عقب سيجارته مسافة طويلة ولم يرمها بالشارع العام حفاظا على النظافة، وتسائل صديق كان في الجلسة لماذا لما يتم هذا الامر في شوارعنا فقال هناك في غرامات مالية كبيرة، وهناك تصبح فرضا حتى لو لم يكن بسبب الخوف لان الامر جمعي بينما في شوارعنا من المستحيل ان تجد هذا الامر.

رسالة الى الامهات في المنازل والاباء ومعلمي ومعلمات المدارس علموا الاطفال منذ نعومة اظفارهم ان النظافة واجب وانها من الايمان وانها ثقافة جمعية وانه مثلما تحافظ على نظافة بيتك ومكتبك ونظافة محلك التجاري ونظافة سيارتك ونظافتك الشخصية يجب ان تحافظ على نظافة شارعك ومدينتك وبالتالي وطنك.

 

تعليق واحد

إغلاق