كتاب الموقع

انجاز كبير للبلدية حسب رأيي

رأي شخصي .

المهندس محمد سمارة الزعبي

قرأت تصريحات وتعليقات هنا وهناك صادرة عن بلدية الرمثا الجديدة على صفحات التواصل الاجتماعي ومفادها أنه قد تم تخفيض نفقات البلدية بنسبة 400 بالمائة وارتفاع إيرادات البلدية بنسبة 100 بالمائة .

هذه التصريحات إينما وردت مطمئنة وجميلة ونعتز بها وتدل على ان المجلس البلدي وجهاز البلدية مشكورين يعملون بإخلاص وتفاني منذ تسلم المجلس الحالي مهام عمله .

لكن ما لم افهمه وارجو توضيحه للمواطنين وعلى نفس صفحات التواصل الاجتماعي هو كيفية الوصول لتخفيض هذه النسبة الكبيرة جدا من نفقات البلدية في غضون اشهر من عمر المجلس .

فاذا تم تخفيض 400 بالمائة من قيمة نفقات البلدية وهي نسبة لم تمر علي شبيها لها خلال عملي بالحكومة التي استمرت 32 سنة ومنها عدة سنوات كمدير مالي واداري ، فكم كانت قيمة النفقات في البلدية قبل التخفيض وكم اصبحت بعد التخفيض كقيمة بالدينار الاردني يا تُرى وهل تم الغاء الكثير من المهام والعمليات والخدمات اليومية التي كانت تقدمها البلدية للمواطنين للوصول لهذه النسبة المذهلة ، ام كان هناك مبالغة غير مبررة في النفقات التي كانت تصرفها البلدية سابقا وتم ايقافها او تخفيضها من قبل المجلس الحالي ام كان هناك فساد (لا سمح الله) في صرف المبالغ التي تم معالجتها وتم ايقافه .

أتمنى على المجلس البلدي التوضيح والإجابة على كيفية الوصول لهذه النسبة الكبيرة جدا من التوفير في النفقات والزيادة بالايرادات حتى تصبح العلاقة بين المجلس والمواطنين شفافة اكبر من ذي قبل ولنصبح السند لهذا المجلس الكريم .

بالنهاية ومن صميم قلبي أشكر مجلس بلدية الرمثا الجديدة على هذا الإنجاز الكبير ومتمنيا له مزيدا من الانجاز والنجاح في مسعاه الخير لخدمة مدينة الرمثا وبلدة البويضة وسكانهما الكرام .

‫2 تعليقات

  1. مقال لايخلو من سوء النيه والتشكيك وكان الاجدر بالمهندس الكريم زيارة المدير المالي (الذي صرح بذلك) في البلدية او الاتصال به تلفونيا وتحري الحقيقة بدلا من هذا الاسلوب غير العلمي وانت تدعي انك تتبع الاسلوب العلمي

  2. خميس مغيض حسب ما سمعت تم إيقاف خدمات الحوافز للغير مستحقين حيث كانت تصرف للمحسوبيه وأرقام خياليه

إغلاق