حوادث

وفاة الطفلة المدفونة بلا تصريح سببها مرضي

 الرمثانت

أظهر الكشف الطبي على الهيكل العظمي الذي أجراه الطب الشرعي للطفلة التي دفنت في مقبرة غريسا بالزرقاء دون تصريح ، وادعى والدها أن أمها قامت بدفنها ، عدم وجود أي كسور.

وقال مصدر في الطب الشرعي أنه تم إجراء الكشف على القبرو الهيكل العظمي من قبل الطبيب الشرعي والمدعي العام قبل نقل جثة الرضيعة إلى المركز.

ورجح المصدر أن يكون سبب الوفاة ناتج عن سبب مرضي.

وكان  مدعي عام الزرقاء أصدر قرارا بنبش قبر طفلة وإحالة الهيكل العظمي وما تبقى من أنسجة إلى الطب الشرعي في مستشفى الزرقاء الحكومي، بعدما اتهم رجل زوجته بقتل طفلته الرضيعة ودفنها دون أوراق رسمية في مقبرة الزرقاء.

وقال مصدر مقرب من التحقيق إن بلاغا ورد إلى مدعي عام الزرقاء أيمن المصالحة، من قبل نزيل في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل، أفاد أن زوجته أنجبت طفلة عاشت 8 أشهر ومن ثم توفيت، ولم يتم إصدار أي أوراق رسمية لها سواء شهادة ميلاد أو بلاغ وفاة.

واتهم والد الرضيعة وفق المصدر والدة الطفلة وأشقاءها، الذين قدموا إفادتهم أمام المدعي العام وقالوا إنه جرى دفن الرضيعة بحضور عدد من أقارب الأم.

وأوضح المصدر أن القبر الذي لا يوجد له “شاهد” تم نبشه من قبل المعنيين ونقل الهيكل العظمي إلى الطب الشرعي، للكشف عن أي آثار ضرب أو عنف.

إغلاق