جامعات و مدارس

جدارا تشارك بفعالية في المنتدى الدولي السابع للاستثمار بالطاقة المتجددة

برعاية سمو الأمير عاصم بن نايف

الرمثانت

برعاية سمو الأمير عاصم بن نايف، وبحضور سمو الاميرة سناء عاصم وسمو الأمير نايف بن عاصم، وعدد كبير من أصحاب الدولة والمعالي والسعادة والعطوفة والسفير السعودي والقائم بأعمال السفير العراقي في عمان وسعادة المهندس عيسى الكواري رئيس الهيئة العربية للطاقة المتجددة والعديد من أصحاب الشركات المحلية والدولية المهتمة بقطاع الطاقة المتجددة، نظمت الهيئة العربية للطاقة المتجددة بمشاركة عربية ودولية، المنتدى الدولي السابع للاستثمار بالطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.

 

وشارك معالي رئيس جامعة جدارا عضو مجلس حكماء الهيئة العربية للطاقة المتجددة الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات وعطوفة الدكتور شكري المراشدة رئيس هيئة المديرين في جامعة جدارا بفعاليات المنتدى؛ كما أدرجت جامعة جدارا ضمن المؤسسات الداعمة للمنتدى الذي اقيم بشراكة معها.

 

واشاد عبيدات في كلمته إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها سمو الأمير عاصم بن نايف من أجل الارتقاء بأعمال الهيئة العربية للطاقة المتجددة، واهتمام سمو الأمير وإن دل على شئ فإنما يدل على ثاقبية رؤيته، وإلى التطلع إلى الخريطة المستقبلية حول الطاقة المتجددة، التي تتمثل في التحول إلى الطاقة الخضراء، وكفاءة الطاقة والمدن الذكية والشبكات الذكية والهيدروجين الاخضر والاستدامة، إضافة إلى

الأنماط الزراعية المبتكرة وإدارة الطاقة والسيارات الكهربائية وايجاد الطاقة النظيف. وقال أننا اليوم في الاردن نتطلع لوضع بلدنا العزيز على خارطة الطاقة المتجددة ونلاحظ الازدهار والتطور في مجال الطاقة في الاردن، وأضاف أننا نفخر في جامعة جدارا أن الجامعة اليوم لديها ٢ جيجا من الطاقة الشمسية، إضافة إلى التصنيف العالمي في الطاقة الخضراء الذي حصلت عليه الجامعة؛ كما دعا لدعم عربي لينعكس على المواطن للطاقة المتجددة وركز على ضرورة الاستثمار في مثلث الطاقة والمياة والغذاء؛ وأكد عبيدات على سمو رسالة منظمات المجتمع المدني العاملة في الطاقة المتجددة صوب الطاقة الخضراء والنظيفة وكفاءة الطاقة والمدن الذكية والمركبات الكهربائية وغيرها.

 

وأشار عطوفة الدكتور شكري المراشدة في كلمته التي قال فيها بعد أن رحب بسمو راعي الحفل والحضور، أنه يشرفني

كمستثمر في القطاع الخاص في قطاع التعليم ان اتحدث اليكم في هذه الجلسة الافتتاحية للمنتدى الدولي الإستثماري السابع للطاقة المتجددة وكفاءتها على سبيل الخروج بتوصيات عملية لتزويد الإقتصاديات العربية بحلول للطاقة المستدامة سعيا لدعم النمو الإقتصادي والإجتماعي مع الحفاظ على صحة الكوكب والبيئة للأجيال القادمة، مع وضع مؤشرات للاستثمار الناجح في الطاقة التي تسهم في زيادة الموارد المالية المرصودة للاستثمار في الطاقة المتجددة.

وأضاف المراشدة أننا اليوم

بحاجة لتسريع التحول للطاقة النظيفة للمساهمة في وضع بيئة آمنة للأجيال القادمة، حيث مصادر الطاقة المتجددة في كل مكان حولنا وبأقل تكلفة مع المحافظة على صحة وخلق فرص العمل وباستثمارات مجدية اقتصاديا.

ونبسط ايدينا في القطاع الخاص للمساهمة في إنجاح برامج الطاقة المتجددة والاستثمار بها.

وفي الختام قامت حاكمية جامعة جدارا بتقديم درع الجامعة وهدية تذكارية لسمو الأمير عاصم بن نايف، وتقديم هدايا تذكارية لاصحاب السمو الأميرة سناء عاصم، والامير نايف بن عاصم.

كما قدمت حاكمية الجامعة درع الجامعة لسعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس الهيئة العربية للطاقة المتجددة.

إغلاق