اخبار الرياضة

ميشيل مدرب جيرونا: هدف رودريغو المُلغى لريال مدريد كان صحيحًا

الرمثانت – قال ميشيل مدرب جيرونا إن الهدف الذي سجله البرازيلي رودريغو لاعب ريال مدريد في مباراة الفريقين وألغاه الحكم ماريو ميليرو لوبيز كان صحيحًا.

وقال ميشيل بعد المباراة: “كان لدي نفس هذا الهدف أمام ألميريا، وفي رأيي أنه هدف صحيح، وبالنسبة لي يجب ألا يكون هناك خطأ، لكن القاعدة تقول إنه لا يوجد شيء للاحتجاج، أعتقد أنه تجب مراجعة القوانين”.

وأضاف: “فيما يتعلق بضربة الجزاء، لم أرها، لكن الجميع يخبرني أنها ركلة جزاء صحيحة”.

وسجل رودريغو هدفًا لريال مدريد في الدقيقة 88، بعدما تلقّى كرة عرضية من البديل ماريانو دياز، حيث سدد البرازيلي كرة ارتطمت بحارس جيرونا الذي حاول إمساكها إلا أن البرازيلي وضعها في الشباك، لكن الحكم ألغى الهدف بعد الرجوع لتقنية إعادة الفيديو.

غضب أنشيلوتي

وعبر كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد عن غضبه من أداء ماريو ميليرو لوبيز حكم مباراة فريقه أمام جيرونا على ملعب سانتياغو برنابيو في الجولة الـ12 من الدوري الإسباني.

وقال أنشيلوتي: “لا أحب الحديث عن الحكام، لكنني سأفعل ذلك اليوم، لم تكن ضربة جزاء صحيحة وكان ذلك واضحًا، اصطدمت الكرة بصدر أسينسيو وليس في ذراعه”.

وأضاف المدرب الإيطالي: “لا يمكنني الحديث عن هدف رودريغو المُلغى لأكون صادقًا، هناك قواعد ويجب احترامها، لكن تعليقي سيكون على ركلة الجزاء والتي لم تكن صحيحة.

وتابع: “أسينسيو لم يلمس الكرة بذراعه أبدًا، هم من اختلقوا هذا القرار (حكم تقنية الفيديو)”.

وأوضح: “بسبب خطأ ضربة الجزاء هذه كلفنا نقطتين، وما أناقشه هو اختراع ضربة الجزاء هذه لأنها حقًا لم تكن صحيحة وكانت واضحة للغاية”.

وعن أداء لاعبي ريال مدريد قال أنشيلوتي: “في هذا الوقت من الموسم من الصعب أن يكون لديك مستوى عال من اللعب والديناميكية، بهذا المعنى كانت المباراة صعبة، بجهد كبير، وكانت تسير على الطريق الصحيح، وكنا سنفوز ونحقق الثلاث نقاط لأن الفريق لم يستسلم طوال المباراة”.

وانتهى الشوط الأول على التعادل السلبي، قبل أن يوقع فينيسيوس جونيور الهدف الأول في المباراة في الدقيقة 70 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء مستغلًا كرة عرضية من فيدي فالفيردي.

ولجأ حكم المباراة لتقنية إعادة الفيديو “VAR” لاحتساب ضربة جزاء لجيرونا بعد لمسة يد على ماركو أسينسيو، ونجح كريستيان ستواني بتسجيلها بنجاح، في الدقيقة 80.

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه توني كروس في الدقيقة 90+1 بسبب تدخل خشن.

وتعادل ريال مدريد للمرة الثانية في الليغا، مقابل الفوز 10 مرات، ولم يخسر، ليرتفع رصيد حامل اللقب إلى 32 نقطة في الصدارة، متقدمًا بنقطة وحيدة عن برشلونة الثاني.

إغلاق