اخبار

وزير الثقافة ترعى احتفال فرقة صوت الأردن في الرمثا

 

الرمثا من احمد بسام السلمان

قالت وزير الثقافة الدكتورة هيفاء النجار أن الأردن يملك شعبا محبا لأرضه وتراثه، وقيادة استثنائية هاشمية حافظت على استقرار الوطن وساهمت ببناء مؤسساته.
واضافت النجار اثناء احتفالاً وطنياً وبازاراً خيريا نظمته فرقة صوت الأردن للفنون الشعبية مساء   الاثنين، باشرف وتنظيم المبدع بلال الزحراوي في مدرسة مصعب بن عمير الثانوية للبنين  إن الرمثا مدينة معطاءة انجبت العديد من القادة المبدعين والموهوبين للوطن في مجالات عديدة، وعلينا كوزارة ورعاية الموهوبين ودعمهم والاستثمار في الإنسان وطاقاته، من خلال برامج هادفة ومدروسة، تنمي إبداعاتهم وتأخذ بأيديهم.

وقال متصرف لواء الرمثا الدكتور طايل المجالي كما تعلمون فإن العالم لا ينتظر احدا ، بل يفسح المجال لكل الذين يعملون ويتقدمون ويبرزون ما لديهم من طاقات وابداعات وفلسفات ترتقى بهم الى مرتبة التميز واالنجاز مشيرا الى ان الثقافه والحوار وتبادل االفكار على نهج علمي مستنير ليست ترفا فكريا ، بل هي قضية وجود للافكار واالبداعات واحساس بالمسؤوليه تجاه قضايانا ومنجزاتنا .

وبين ان إختيار مدينة اربد عاصمة الثقافه العربيه للعام 2022 من قبل الامم المتحده هو اختيارها نافذة حضاره ولوحة حياة ، لم يأتي الا بالجد والبذل والتطوير والانجاز الهادف، وهو فخر ايما فخر لنا

.وقال رئيس بلدية الرمثا الجديدة أحمد الخزاعلة إن الانتماء للوطن لا يكون بالمدح والكلمات والشعر وانما بالعمل المخلص في سبيل رفعته وتقدمه، ووضعه في المقدمة في كل زمان ومكان.
وتضمن الاحتفال فقرات فنية منوعة تضمنت مجموعة من الأغاني الفلكلورية والوطنية شارك فيها مجموعة من فنانين لواء الرمثا، وفرق الدبكة ، إضافة لتقديم عدد من الشعراء قصائد شعرية متميزة حول حب الوطن ورفعته والولاء والانتماء له.
كما تضمن الاحتفال بازارا خيريا شاركت به جمعيات سيدات لواء الرمثا، سيدات محافظة جرش، سيدات لواء بني كنانة، حيث حوى البازار مطرزات يدوية وأزياء ومأكولات شعبية وتحفاً يدوية ورسماً للحناء.
وحضر الاحتفال محافظ اربد وعدد من الفعاليات الشعبية والرسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق