فلسطين

“عرين الأسود” للإحتلال: ستُصدم من روعة مقاتلينا

الرمثانت – أصدرت عرين الأسود في فلسطين بيانا مساء الثلاثاء  أكدت خلاله أنه  واهمٌ انت “أي الاحتلال ”  وواهم كل من يعتقد أن نارنا هدأت “.

وقالت العرين :”لقد خطّ أسد من أسود خليل الرحمن الشهيد البطل محمد الجعبري أول بيانات العرين بعمليته الجباره التي نفذها في كريات أريع موقعا فيهم القتلى والإصابات وقد أعاد للخليل عزها ومجدها وإن أبناء عرين الأسود إذ يقفون ويؤدون التحية العسكرية لهذا البطل المغوار ونقسم لك ياشهيدنا البطل أن نبقى على عهدك ووعدك ونوجه كل التحية لعائلة الجعبري هذه العائلة التي لم تبخل على فلسطين من شمالها لجنوبها بالشهداء والمجاهدين والقاده ونوجه التحية الى عائلة أبو عيشة الكريمة تاج رؤوسنا ونقول للعائلتين أنتم سند الضفة الغربية توحدوا وتعالوا على الجراح أروهم بأسكم وأعيدوا لهم ذكريات زقاق الموت”.

وتاليا نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

لله الأمر من قبل ومن بعد ويومئذٍ يفرحُ المؤمنون بنصر الله ينصرُ من يشاءُ وهو العزيز الرحيمُ وعدَ الله لايخلفُ الله وعده.
صدق الله العظيم

بيان مقتضب

لقد خطّ أسد من أسود خليل الرحمن الشهيد البطل محمد الجعبري أول بيانات العرين بعمليته الجباره التي نفذها في كريات أريع موقعا فيهم القتلى والإصابات وقد أعاد للخليل عزها ومجدها وإن أبناء عرين الأسود إذ يقفون ويؤدون التحية العسكرية لهذا البطل المغوار ونقسم لك ياشهيدنا البطل أن نبقى على عهدك ووعدك ونوجه كل التحية لعائلة الجعبري هذه العائلة التي لم تبخل على فلسطين من شمالها لجنوبها بالشهداء والمجاهدين والقاده ونوجه التحية الى عائلة أبو عيشة الكريمة تاج رؤوسنا ونقول للعائلتين أنتم سند الضفة الغربية توحدوا وتعالوا على الجراح أروهم بأسكم وأعيدوا لهم ذكريات زقاق الموت.

كما وتنعى مجموعة عرين الأسود الشهيد البطل المقدام منفذ عملية أريحا الشهيد بركات عوده طبت وطاب مقامك.

لقد ظن الإحتلال وخاب ظنُّه أنّه يستطيع إنهاء عرين الأسود وقلنا له أنك لاتعلم شيء عن عرين الأسود ونقول له ستقف مذهولا مصدوما أمام روعة مقاتليها وشدة ضرباتهم ومفاجئاتهم كما فاجئتك المقاومة عندما إغتلت الشهيد رائد الكرمي بمئات القتلى ستفاجئك جنين والخليل ونابلس ورام الله ستصدم من روع الضربات بإذن الله.

واهمٌ انت وواهم كل من يعتقد أن نارنا هدأت بركانٌ يغلي ولله الحمد يا أبناء شعبنا البطل يا درة التاج ويا تاج الرؤوس يا نبض كل مقاوم أنتم تستحقون أن نكون لكم درعٌ وسيف ومقاومتكم بإذن الله لن تخذلكم وإياكم أن تصدقوا المتخاذلين أو تلفتوا لتوافه الأمور فعزمنا وبأسنا شديد بإذن الله.

لمن ينادون بالسلام أنظر لإنتخاباتهم وسترى خياراتهم سترى إفرازاتهم وستعلم رغم علمك أنك تلاحق سراب.

أما للمقاومين من عرين الأسود أو من الفصائل المباركة أو ذئابنا المنفردة إضربوهم في كل مكان فأي حياة هذه التي نحياها بسلام مع من يستبيح دمائنا ودماء أطفالنا رجالنا وأخواتنا فلا والله إما حياة نسحق فيها الباغي سحقا وإما ممات كممات الوديع وأبو صالح كممات النابلسي والجعبري والتميمي.

إنا على العهد والوعد
أخوتكم مجموعة عرين الأسود

إغلاق