من هنا و هناك

سماء الأردن تشهد زخات من شهب الأسديات

الرمثانت- تشهد سماء الأردن ظاهرة فلكية تسمى زخات شهب الأسديات للأيام من 6 إلى 30 تشرين الثاني.

وقال رئيس الجمعية الفلكية الأردنية عمار السكجي إن شهر تشرين الثاني/نوفمبر الحالي يمتاز بظاهرة فلكية تسمى زخات شهب الأسديات، التي تكون نشطة في هذا العام للأيام من 6 إلى 30 تشرين الثاني/نوفمبر، بحيث تكون ذروتها في 18 تشرين الثاني/نوفمبر.

مشاهدة الظاهرة

ويضيف السكجي أنه سيكون بالإمكان مشاهدة هذه الظاهرة في معظم مناطق الأردن، إذا كان الجو صافيا، بحيث سوف تظهر فوق الأفق في كوكبة الأسد، وتزيد كثافة الشهب كلما ارتفعت نقطة الاشعاع في السماء، وتبدأ هذه الزخات بعد الساعة 11:54 مساء من كل ليلة حتى طلوع الفجر، بحيث تزاد كمية الزخات قبيل الفجر، وفي حالة الظروف الفلكية المعيارية (صفاء الجو، والغيوم، ودرجات والثلوث الضوئي، والغبار، والهيز…) فقد يصل معدل هذه الزخات إلى 15 شهابا في الساعة، خاصة في أوقات تولد القمر أو الاقتران المركزي.

رصد الشهب

ويبين أنه ستظهر الزخات الشهابية في سماء المملكة على زاوية ارتفاع 79 درجة فوق الأفق، ويمكن رصدها في المملكة خاصة في مناطق الأرياف والصحراء والمناطق البعيدة عن التلوث الضوئي.

ولفت السكجي إلى أن الجمعية الفلكية الأردنية سترصد هذا العام زخات الشهب من منطقة قصر الحرانة، تعزيزا للسياحة الفلكية.

إغلاق