العالم

بايدن يحذر من “عامين مروعين” إذا خسر غالبيته

الرمثانت- راهن الرئيس الأميركي جو بايدن ليل الجمعة أمام حشد من المؤيدين للحزب الديمقراطي في شيكاغو، على فوز الديمقراطيين في انتخابات التجديد النصفي المقرر إجراؤها الثلاثاء المقبل، بحسب واشنطن بوست وقناة فوكس نيوز الإخبارية الأميركية.
وأعرب الرئيس الديمقراطي البالغ 79 عاما خلال حملته التي قادته إلى عدد من الولايات في الأيام الأخيرة قبل اقتراع الثلاثاء، عن تفاؤله بأن حزبه سوف ينتصر, وقال “أنا لا أعتقد مطلقا أننا في ورطة، أعتقد أننا سنفوز حقا”.
غير أن بايدن رسم صورة قاتمة في حال انتصر الجمهوريون، محذرا من أنه “إذا خسرنا الكونغرس ومجلس الشيوخ، فسيكون أمامنا عامان قادمان مروّعان، إلا ان هناك نبأ سارا هو أنني سأمتلك حق الفيتو” الذي يتيح للرئيس عرقلة أي تشريعات جمهورية مستقبلية.
وعلى ذات الصعيد، دعت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في مقطع فيديو نشر على فيس بوك، الأميركيين إلى الشجاعة وعدم الخوف وعدم الاستسلام، وإلى الإقدام على المشاركة في انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة المقرر إجراؤها يوم الثلاثاء المقبل.
وعلقت بيلوسي في مقطع الفيديو على الهجوم الذي تعرض له زوجها “بول” غداة خروجه من المستشفى، في 28 تشرين الأول الماضي، حيث دخل رجل منزل الزوجين في سان فرانسيسكو في منتصف الليل وهاجم بول (82 عاما) بمطرقة، وكانت بيلوسي هدفا له أيضا.
وقالت بيلوسي متوجهة إلى الأميركيين بالقول “يجب ألا نخاف، يجب أن نكون شجعانا، لقد جعلني ذلك (الهجوم) أدرك الخوف الذي يشعر به بعض الناس مما يحدث في الخارج”، مشيرة إلى أن هذا الخوف يشعر به موظفو مراكز الاقتراع خصوصا وسكان الولايات المتحدة عموما. وتصاعدت المخاوف من عنف سياسي محتمل في الولايات المتحدة، منذ رفض الرئيس السابق دونالد ترمب قبول هزيمته أمام بايدن، في تشرين الثاني 2020 ما أدى إلى اقتحام مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني 2021 وقتل العشرات من المواطنين الأميركيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق