كتاب الموقع

الاقتصاد الرقمي حل جذري للبطالة

د.أسمهان ماجد الطاهر

تقرير جديد صادر عن البنك الدولي، لعام 2022 حمل تأكيدا على ضرورة اعتماد التقنيات الرقمية في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث ان ذلك من شأنه أن يحقق منافع اجتماعية واقتصادية هائلة تصل قيمتها إلى مئات المليارات من الدولارات سنوياً، وقد يحقق طفرة تؤدي إلى خلق فرص جديدة، وزيادة في عدد الوظائف الجديدة.

لقد حمل التقرير الصادر عن البنك الدولي عنوان «ايجابيات التكنولوجيا الرقمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا: كيف يمكن أن يؤدي اعتماد الرقمية الى تسريع وتيرة النمو وخلق فرص العمل».

عنوان كبير لا بد من تداوله بشكل عملي، والعمل على تحويل ما يتضمنه هذا التقرير الى واقع وبشكل أكثر جدية وبالذات في الأردن، حيث إن الاقتصاديين يبحثون عن حل لمشكلة البطالة التي زاد معدلها في السنوات الاخيرة بشكل كبير.

وعلى الجهات المعنية أن تدعم بشكل اكبر الشركات والمؤسسات التي تعمل في الصناعات الرقمية والخدمات الرقمية.

تتضمن السلع الرقمية، صناعة البرمجيات والتطبيقات، والالعاب الالكترونية، والفيديوهات الرقمية، وغيرها من السلع التي قد تخلق سوقا جديدا لتصدير هذه السلع الرقمية مما يقلل العجز في ميزان المدفوعات ويؤدي الى تدفقات مالية كبيرة، ويوفر رأس مال كافياً لتمويل الانتاج المحلي.

أين هي شركات تطوير البرامج في الأردن وما هو دورها ومساهمتها في خلق فرص عمل مبتكرة تسهم في زيادة تطوير البرامج وخلق أسواق جديدة؟، تخلق مردودا ماليا كبيرا.

على الجانب الآخر تخرج الجامعات الاردنية سنويا أعدادا كبيرة من المتخصصين في البرمجة، بكفاءات جيدة، بمؤشر مشاركة طلاب، الجامعات الاردنية في العديد من المسابقات الدولية في مجال البرمجة وحصولهم على مراتب متقدمة.

والسؤال المطروح لماذا لا يتم استثمار القدرات والمهارات والمواهب لطلاب البرمجة في الاردن في صناعة رقمية، قائمة على تطبيقات الذكاء الاصطناعي؟.

لقد تحول العالم اليوم من الاستثمار في المواد المالية الى الاستثمار برأس المال الفكري والذي يعتمد على الخبرات والقدرات ومجموعة من المكونات، اولها رأس المال الهيكلي، المتمثل بالانظمة- البراءات- قواعد البيانات. وثانيها رأس المال البشري، الذي يتضمن التعليم- الخبرة- التدريب- المهارة. اضافة إلى رأس المال الاجتماعي، العلاقات الداخلية- العلاقات الخارجية.

وآخر مكون لرأس المال الفكري مكون، يطلق عليه رأس المال النفسي، والذي يعنى بنشر التفاؤل- الثقة- الامل- القدرة على مقاومة التحديات والاستمرار.

ليس من المجدي الحديث عن الاستثمار برأس المال الفكري بمعزل عن الصناعات الرقمية.

إن التحول نحو الصناعات الرقمية وإنتاج تطبيقات الذكاء الصناعي والبرمجيات والسلع الرقمية يجب ان يصبح ثقافة حقيقية، ومخرجا اساسيا لخلق فرص العمل الجديدة التي تقلل من البطالة.

وهو ما نقصده بالحديث عن اقتصاد المعرفة، الذي في العادة يكون معتمدا على التحول الرقمي وتطبيقات الذكاء الاصطناعي بكل محتوياتها من سلع وخدمات.

ان الوصول لهذا التحول يحتاج الى عمل ممنهج على مكونات رأس المال الفكري بطريقة علمية حديثة.

وعندما تحدث رئيس الحكومة الدكتور بشر الخصاونة عن الامل والقادم الافضل للأردن كان يطرح المكون الرابع لرأس المال الفكري وهو المكون النفسي على الطاولة.

بطريقة أو باخرى، على الإعلام والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني، التقاط الصورة الحقيقية لمكونات رأس المال الفكري جملة وتفصيلا والعمل عليها بخطوات ثابتة للسير في اتجاه الاقتصاد الرقمي والاستثمار في المعرفة، وهو اكبر الفرص المتاحة لاقتصاد اهم مكوناته رأس مال بشري يملك الكفاءات المؤهلة من خلال ما تنتجه الجامعات من مخرجات التعليم كل عام.

العالم تغير والحداثة والتكنولوجيا هي الطريق الصحيح الذي يجب أن نسلكه لحل المشكلات الاقتصادية بأكبر فرعيها البطالة والفقر.. حمى الله الأردن .

aaltaher@aut.edu.jo

إغلاق