كتاب الموقع

السيارة خربانة

بسام السلمان

المنشورات القديمة الحديثة

قال لي:

(( ونحن نصلي صلاة الظهر في مسجد الحي وكان عددنا قليل، سمعت من جهة اليمين ونحن سجود، سمعت صوت طفل يقلد صوت تشغيل السيارة وكان يقول( عننننننن عن عن عننننننننن) وبعدها بقليل كنت اسمع صوت رجل من المصلين ييتنحنح، وهكذا في كل مره نسجد أو نركع،  اسمع صوت الطفل يقلد صوت تشغيل السيارة ثم يلي صوت احد المصلين يقول بعصبية ( احم احم ) المهم في الامر كان الصوت يقترب مني وأنا كل مرة أسمع (عننننن عن عنننننن)ثم يتلوه نحنحة إحممم من الرجل الذي يصيبه هذا الشئ …
وعند السجدة قبل الاخيرة وصل الصوت لجاري وسمعته ينهض من السجود بصورة من لدغ ثم تنحنح بعصبية، ولم استطع معرفة السر حتى وصلني الدور وشعرت بالطفل يحمل مفتاح سيارة والده وكان يقوم بشغيلنا من الخلف ونحن سجود ويدور المفتاح فينا من الخلف لمّا نسجد، والمشكلة انه جرب المفتاح على كل المصلين والمصلي الذي يهمل الامر ويتناسى كان يقول عنه الطفل :
(حلبانه السياله) ويقصد خربانه السياره اما المصلي الذي يتنحنح فيكون باعتقاد الطفل ان السيارة صالحة وماتورها شغال.
وعود الحكومة المتكررة كلها من اجل ان يتم قياس الشعب ومدى استجابته، وكلها لمعرفة السيارة الخربانة من الصالحة فقد جربت فينا مفاتيحها فوجدت اننا شعب ( حلبانة ) خربانة حيث انها لم تسمع ولا حتى نحنحة.

 

تعليق واحد

إغلاق