اخبار الرياضة

أعنف مباراة في كأس العالم

الرمثانت – شهدت نسخة كأس العالم 2006 أعنف مباراة في تاريخ البطولة، بعد إشهار عدد غير مسبوق من البطاقات الملونة.

حدث ذلك في مباراة هولندا والبرتغال، في دور الـ16 لبطولة كأس العالم 2006، والتي أُطلق عليها “معركة نورمبرج”، حيث أقيمت في استاد فرانكن في نورمبرج بألمانيا في 25 يونيو/حزيران 2006.

وسجَّل الحكم الروسي فالنتين إيفانوف رقماً قياسياً في كأس العالم، بعد إشهاره 4 بطاقات حمراء و16 بطاقة صفراء خلال المباراة، في حصيلة لم تحدث في أي مباراة بالمونديال.

وكان منتخبا البرتغال وهولندا قد التقيا في الدور نصف النهائي من البطولة الكبرى السابقة، يورو 2004، الذي أقيم في البرتغال، والذي انتهى بنتيجة 2-1 لصالح الدولة المضيفة، ولكن لم يظهر وقتها نفس المستوى من العداء بين اللاعبين.

بطاقات البرتغال وهولندا

وبعدما تجددت المواجهة بينهما، شارك إجمالي 5 لاعبين هولنديين و11 لاعبًا برتغاليًا ممن خاضوا نصف نهائي اليورو قبل عامين في الحدث الأكبر، كأس العالم، على ملعب نورمبرج.

وانتهت المباراة بتفوق جديد للبرتغال حيث فاز الفريق بهدف نظيف، ليتأهل إلى ثمن النهائي.

ولفت كريستيانو رونالدو نجم منتخب البرتغال الأنظار وقتها في تلك المباراة، بعدما غادرها باكيا قبل نهاية الشوط الأول، إثر تدخل عنيف ضده من المدافع الهولندي خالد بولحروز، وأكد الدون بعد المباراة أنه تعمد إصابته.

كريستيانو رونالدو

وتقاسم المنتخبان حالات الطرد الـ4، حيث طُرد كوستينيا وديكو من منتخب البرتغال، وخالد بولحروز وجيوفاني فان برونكهورست من هولندا.

أما البطاقات الصفراء، فحصل المنتخب البرتغالي على 9 إنذارات مقابل 7 لهولندا.

ورصدت الكاميرات التلفزيونية الناقلة للمباراة لقطة كان فيها بولحروز وديكو وفان برونكهورست يجلسون معًا في الخارج بعد طردهم، وكان الأخيران يتناقشان وكلاهما زميلان في فريق برشلونة الإسباني، وأشار المعلق غاري بلوم إلى المشهد بأنه “ركن الأولاد السيئين”.

أعنف مباراة في كأس العالم
أعنف مباراة في كأس العالم
أعنف مباراة في كأس العالم
إغلاق