جامعات و مدارس

رئيس جامعة جدارا يفتتح ورشة التربية الإعلامية والمعلوماتية

الرمثانت – افتتح رئيس جامعة جدارا معالي الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات اليوم ورشة تدريبية حول التربية الإعلامية والمعلوماتية لطلبة قسم الإعلام وتكنولوجيا الاتصال بالتنسيق بين القسم وجمعية حماية الأسرة والطفولة، بحضور عميد كلية الآداب واللغات الدكتور ناصر النواصرة ورئيس قسم الإعلام وتكنولوجيا الاتصال الدكتور وليد عمشه وأعضاء هيئة التدريس.
وتحدث معالي رئيس الجامعة عن الهدف من عقد مثل هذه الورش والمتمثل بالحد من خطاب الكراهية وظاهرة التنمر الإليكتروني، وأساليب مواجهة الشائعات والأخبار الكاذبة، وضرورة الاستخدام الإيجابي لمواقع التواصل الاجتماعي من خلال إنتاج مضامين إعلامية صحيحة ودقيقة وواقعية وراقية يتولاها خريج الإعلام المتمكن معرفياً الممتلك لأدواته القادر على تقديم صور إيجابية قوامها ترشيد استخدام مختلف مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والتويتر و الواتس آب والإنستجرام وغيرها من المواقع الكثير، وبما يحقق الجدوى والفائدة والمصلحة للشباب والأسر والمجتمعات.
وأكد رئيس الجامعة على المهام والمسؤوليات المناطة بأعضاء هيئة التدريس من حيث توعية هذا الجيل بكيفية الاستخدام الآمن لمواقع التواصل، وأهمية المحافظة على خصوصية الأفراد، مبيناً في الوقت نفسه طبيعة الأدوار الملقاة على عاتق الشباب وطلاب الجامعات من حيث التركيز على استخدام وسائل الاتصال الرقمي ضمن ضوابط وأخلاقيات مهنة الإعلام، وبين معالي الرئيس إيلاء الجامعة للأنشطة والفعاليات الموازية أهمية بالغة لدورها المحوري في تكوين مهارات الطالب وبناء قدراته على المحاكمة العلمية الجادة للظواهر والقضايا المجتمعية برؤية استشرافية وعين ثاقبة، وبما يعزز جهود التنمية المستدامة بقيادة جلالة الملك المعزز عبد الله الثاني ابن الحسين المفدى حفظه الله ورعاه.
وبين الدكتور عبيدات أهمية الأنشطة الموازية في صقل شخصية الطالب وإعداده معرفياً ومهارياً وعلى مستوى الكفايات لرفد سوق العمل الإعلامي بطاقات إعلامية شابة قادرة على إنتاج محتوى إعلامي رصين من خلال مختلف وسائل الإعلام التقليدية والرقمية.
وأشار رئيس الجامعة إلى حرص رئاسة الجامعة ومجالس حاكميتها على تهيئة بيئة تعليمية وتعلمية نموذجية لطلابها من خلال مقومات العملية التعليمية كافة، مبيناً جودة مخرجات البرامج الأكاديمية بمختلف كليات جامعة جدارا.
وشدد عبيدات على السعي الدائم لجامعة جدارا في الاتصال والتواصل مع مختلف مؤسسات المجتمع ومنظماته بهدف عقد الفعاليات والأنشطة المشتركة بغرض تمتين أواصر التعاون وتلبية احتياجات المجتمع المحلي وإنماء وإثراء المضامين الخلاقة لهذه الأنشطة والمبادرات وتجسيدها واقعاً ضمن دورة حياة أفراد المجتمع.
وبين عميد كلية الآداب واللغات الدكتور ناصر النواصرة أن هذا النشاط يأتي ضمن توجيهات معالي رئيس الجامعة، ويندرج ضمن الخطة التنفيذية لقسم الإعلام وتكنولوجيا الاتصال، مثمناً دور واهتمام رئيس الجامعة بهذه الفعاليات والمبادرات لأهميتها القصوى للطلاب.
وأكد رئيس قسم الإعلام وتكنولوجيا الاتصال أن ما جاء في حديث معالي الرئيس بمثابة دليل عمل للقسم على مستوى كادره التدريسي وطلابه بهدف إنماء معارف ومهارات وتكوين قدرات الخريجين ليُقدموا صورة نموذجية عن الجامعة من حيث الأداء المهني المميز.
تجدر الإشارة إلى أن الورشة تضمنت محاور: الأخبار الكاذبة والتنمر الإليكتروني والأمان والخصوصية، وتحدث خلالها حمزة ذياب وربى عللوه وبلقيس بني ملحم كمدربين للتربية الإعلامية والمعلوماتية من جمعية حماية الأسرة والطفولة، وشارك فيها حوالي (30) طالباً وطالبة من قسم الإعلام وتكنولوجيا الاتصال، واستمرت لمدة ثلاث ساعات بأستوديو الإعلام وتكنولوجيا الاتصال في جامعة جدارا.

إغلاق