العالم

أوكرانيا تطعن إسرائيل في الظهر

الرمثانت – أعرب السفير الإسرائيلي لدى أوكرانيا مايكل برودسكي عن استيائه بعد أن أيدت كييف مرتين قرارات مناهضة لإسرائيل في الأمم المتحدة.

وقال السفير في منشور عبر “تويتر”: “المخيب للآمال للغاية هو دعم أوكرانيا لقرار الأمم المتحدة “أفعال إسرائيل” الذي ينفي وجود روابط يهودية بالحرم القدسي ويتطلب رأيا استشاريا من محكمة العدل الدولية، هو أمر مخيب للآمال للغاية. دعم المبادرات المناهضة لإسرائيل في الأمم المتحدة لايساعد في بناء الثقة بين إسرائيل وأوكرانيا “.

في وقت سابق، وافقت اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة (اللجنة المعنية بالسياسة الخاصة وإنهاء الاستعمار) على مشروع قرار بعنوان “الأعمال الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية”.

في البيان الذي نشرته دائرة الصحافة التابعة للأمم المتحدة، لوحظ أن 98 دولة أيدت القرار، وعارضه 17، وامتنع 52 عن التصويت.

من جانب آخر، في سياق الأزمة الأوكرانية، كانت كييف قد طالبت مرارا تل أبيب بمدها أسلحة العسكرية والذي لم يلق صدى كبير في حكومة يائير لابيد، ويلاحظ أنه في أكتوبر الماضي أخطر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس نظيره الأوكراني أليكسي ريزنيكوف أن البلاد لديها قيود تشغيلية تمنعها من إمداد كييف بالأسلحة. بدوره، أعرب فولوديمير زيلينسكي عن عدم رضاه عن موقف إسرائيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق