من هنا و هناك

طبيب يحذر الاردنيين من (اللاريكا)

  علاء ناجي 

الرمثانت

حذر المستشار اول في الطب النفسي وعلاج الادمان الدكتور امجد الجميعان من مخدر اللاريكا (عقار  البريجابالين) المنتشر مؤخرا بين الاردنيين .

وقال الجميعان لموقع خبرني ، الاحد ، ان مادة اللاريكا تنتشر بشكل مخيف بين الشباب الاردني رغم وضع قيود مشددة عليها من الجهات المختصة ورغم ادراجها ضمن المواد المخدرة التي يحاسب القانون على استخدامها من الأشخاص الغير مصرح لهم باستخدامها .

وبين ان هناك اعتقادا شائعا لدى فئة من الشباب بأنها اللاريكا مادة بديلة للترامادول المخدر وتعالج الصداع والألم والاكتئاب العصبي واضطراب القلق العام ولكن هذا الامر خاطئ، فالمادة اعتمدت من مؤسسة الغذاء والدواء الاميركية لعلاج حالات الالم الناتج عن الديسك والصرع وغيره من الامراض،  اذ ان الهدف الرئيسي من هذه المادة تقليل الشعور بالألم.

وبين ان البعض بات يستخدم اللاريكا للوصول الى النشوة والاسترخاء وتخفيف الالم كما يطلب البعض المادة للاتجار بها.

وطالب جميعان الجهات المختصة بوضع الية لضبط المادة الخطيرة ، كما دعا الاهالي الى الانتباه الى ابنائهم من المواد المخدرة  .

وكانت الحكومة الاردنية وافقت على ادراج عقار اللاريكا ضمن العقاقير المخدرة الخطرة في عام 2017 ، وذلك بتنسيب من الجهات المختصة وبعد اجراء كافة الدارسات، وبذلك فان اَي اساءة استخدام لهذا العقار توجب الملاحقة القانونية والقضائية، وفقا لجميعان.

خبرني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق