اخبار الرياضة

استئجار المشجعين للمونديال مزاعم عارية عن الصحة

 الرمثانت –  استنكر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم 2022، ناصر الخاطر، المزاعم التي رددتها وسائل إعلام غربية اخيرا بشأن استعانة منظمي البطولة بجماهير من العمالة الوافدة لحضور المباريات مقابل أموال. وأشار الخاطر الى أن ذلك يأتي “في إطار حملات التشويه الممنهجة التي تزايدت في الفترة الأخيرة مع قرب انطلاق الحدث الرياضي الأبرز في العالم على أرض قطر”، بحسب تعبيره. وقال الخاطر، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء القطرية، إن بعض التقارير التي نشرتها غربية بخصوص استئجار عمالة وافدة ليكونوا مشجعين لحضور المباريات، “عارية تماما عن الصحة”، واصفا تلك المزاعم بأنها محاولة جديدة للتشويه والتشكيك بقدرة قطر على استضافة بطولة كأس العالم 2022. وأضاف، منذ إن حظيت قطر بشرف استضافة بطولة كأس العالم 2022، كانت هناك محاولات مستمرة على مدار 12 عاما لتشويه هذه البطولة، مؤكدا أن قطر ستنظم بطولة استثنائية وسيظهر ذلك خلال أيام قليلة. وأكد رفضه التقليل من أهمية المقيمين على أرض قطر، ومنهم من يعيش في البلاد منذ أكثر من 30 عاما، قائلا “من المعيب التقليل من هؤلاء المشجعين الذين سيتابعون مباريات كأس العالم، ومن المعيب وصفهم بأنهم عمالة مأجورة في بطولة كأس العالم، التي تم بيع 3.1 مليون تذكرة لحضور مبارياتها حتى الآن”. وتنطلق مساء الأحد المقبل بطولة كأس العالم 2022 كأول بطولة تقام في المنطقة العربية والشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق